الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

شقاوة محمود

بمحل جالس مكسوف جدا
بالبيت بين عرايسي حاجه تانيه
يوسف ياغلس قوم يالا هاضربك بوكس علشان
تضربني بوكس
وكمان تصالحني ببوسه

اعملي حركات علشان اضحك
صورينا ماما وانا بمثل الضحك علي يوسف
مستمتع بالصور وبرنامج التخاطب مين قدي

من طرائف ابني معنا
يقلد اخوة عندما ياخذ الاب توب بغرفتي ويغلق علي نفسه
الجميل سهانا ودخل الغرفه ولكن لم يستفرد فقط بالاب توب كعادته
بل للاسف اغلق الباب بالمفتاح وتعجبنا كيف اغلق لان المفتاح قاسي ولم يستطع فتحه مما اضطررنا لكسر زجاج الغرفه وندخل ننقذة
طبعا كسر الزجاج كان ماساه لاننا خوفنا علي محمود يكون خلف الباب وينزل عليه وايضا خفنا لان الغرفه لها بلكونه والله اعلم ممكن يقف فيها وتغلبه راسه
المهم محمود امتثل لطلب بابا ارجع ورا يا محمود علشان ما تتعور ابعد ومن تحت عقب الباب شفناه بيبعد ولله الحمد

ليست هناك تعليقات: