Configure TagCopy to clipboard

الجمعة، 30 يوليو، 2010

فيديو محمود يتسلق والبحر
















تحويل مفاهيم التعلم الى خطوات بسيطه ومرحه مع منتسوري
صوراً لأنشطة الأطفال في مدرسة مونتسوري التي تعني بأطفال ما قبل المدرسة

ماذا يفعل الأطفال في غرفة الألعاب والأنشطة؟ ما الذي يمكن أن تقدمه لطفلك في المنزل كي تشجعه على التعلم؟
وكيف تتعامل معه كي لا يشعر بالإحباط؟


غرفة الألعاب والأنشطة
بعد أن ينتهي الطفل من عمله بكل تركيز واهتمام خلال 90 دقيقة تمشي المشرفة بهدوء مع خط بيضاوي ويتبعها الأطفال عدا هؤلاء الذين لم ينتهوا بعد من أعمالهم، وبكل رفق وود تقود المشرفة الأطفال إلى غرفة الألعاب والأنشطة وهي مصممة لتقوية عضلاتهم وزيادة قدرتهم على التحكم في أجسامهم، حيث يقومون بغناء أغنيتين جميلتين.


لعبة الصمت
ثم تأتي لعبة الصمت حيث يجلس الطفل حول الخط البيضاوي ويغمض عينيه بقوة ويبقى دون حركة قدر ما يستطيع، والهدف من هذه اللعبة أمران: الأول توضيح مدى نجاح الطفل في التحكم في نفسه، والثاني زيادة الحساسية السمعية لديه! وعندما يكون الجميع هادئاً تنادي المشرفة على كل طفل باسمه لينتقل على أطراف أصابعه إلى طاولته الصغيرة ويسحب كرسيه دون إزعاج ويجلس! وتشرح المشرفة: نحن نعلم الطفل أن يكون هادئاً، ليس لأن الكبار يقولون ذلك، ولكن حتى يستطيع أن يسمع بشكل أفضل، لذا نعلمه كيف يسحب الكرسي بهدوء، فالطفل يسعد كثيراً عندما يستطيع أن يتحكم في الكرسي وفي نفسه جيداً.


استراحة العصير
ثم تأتي بعد ذلك استراحة العصير في إحدى مدارس مونتسوري وتختلف عن غيرها في أن الأطفال يقومون واحداً تلو الآخر بصب العصير بأنفسهم وبتحكم عال دون أن تقع قطرات منه هنا وهناك، فبتركيز عال، وابتسامة الثقة على وجهها تحمل طفلة الثالثة صينية فوقها عدة أكواب صغيرة لتوزعها على الأطفال الآخرين، والإبريق والأكواب مصنوعة من الزجاج وليست من الورق أو البلاستيك، فهؤلاء الأطفال يستطيعون التعامل مع الأشياء الحقيقية بشكل صحيح مع العلم بأنها قابلة للكسر!


برنامج الأطفال الصغار - عمر سنتين
أما برنامج مونتسوري للأطفال الصغار " عمر السنتين " فيتم في نفس البيئة الهادئة المنظمة المليئة بالمواد الجذابة حيث يبدأ الطفل بصب المواد الجافة كالأرز والمكسرات الصغيرة حتى يستطيع أن يتحكم جيداً في صب الماء..
يركز الطفل في تنظيف الطاولة وتحميم الدمي وإلباسها وترتيب المكعبات وإتقان مهارات المساعدة الذاتية واختبار قوة الملاحظة في ألعاب التوافق والمشي على ألواح غير متوازنة بالكامل! وتستخدم المشرفات في برنامج الصغار نفس الصوت الهادئ ويتعلم الأطفال الرد بنفس الطريقة المؤدبة! فعندما يدفع صبي في الثانية بنتاً صغيرة من فوق الحصان الهزاز لا تصرخ المعلمة في وجهه أو تصر أن يشتركا معاً في اللعبة ولكنها تذكر البنت بهدوء أن عليها أن تقول للولد بصرامة إنها تلعب بالحصان الآن ويمكنه أن يلعب بعد أن تنتهي هي من اللعب! فمبدأ مونتسوري هو حماية أنشطة التعلم من المقاطعة أو حتى المشاركة


برنامج القراءة
وتبدأ تهيئة الطفل لتعلم القراءة من هذه الفصول، فالمعلم يقدم ألعاباً تساعد الطفل على الاستماع والتعرف على أصوات الكلمات وأسمائها، وهذه الدروس مصممة بشكل منظم لتعرف الطفل على المواد المختلفة بشكل جيد، فمثلا لكي يقوم الطفل بإحدى الألعاب اللغوية يأخذ سجادة جذابة الشكل من أحد الأرفف القريبة ويبسطها على الأرض ثم يحضر سلة صغيرة مليئة بالفواكه ويضعها فوق السجادة، ثم يقوم بأخذ حبة وراء الأخرى من الفواكه ويضعها على السجادة وأثناء ذلك ينطق اسمها ويركز على الصوت الأول كما تنطق المشرفة
وعندما ينتهي من اللعبة، يقوم بإعادة الفواكه إلى مكانها في السلة بكل حرص ويعيدها إلى مكانها في السلة بكل حرص ويعيدها إلى مكانها على الرف ثم يجمع السجادة ويعيدها إلى مكانها أيضاً! وبذلك لا يتعلم الطفل التحكم الذاتي فقط ولكن يتعلم أيضاً أن الأنشطة لها بداية ونهاية، وأن النظام يجعل التعلم أسهل.
ليست كل مدارس مونتسوري متشابهة

كثير من المدارس الملحقة بجمعية مونتسوري الأمريكية أدخلت المزيد من الأنشطة الإبداعية والفنون وأنواع جديدة من المواد التعليمية إلى برنامج الدراسة! ولكن ما زالت بعض المدارس ترتبط بقوة بالبرامج الأصلية والأخرى هي مراكز رعاية نهارية تستفيد بقليل من أفكار مونتسوري وأدواتهم دون تقديم خبراتهم الأصلية حتىالاسم نفسه انتشر واستخدم في كل مكان ولأي هدف! لذا عند اختيار أحد مراكز الرعاية النهارية أو الحضانات فلابد من التعرف على مؤهلات العاملين وفلسفتهم ومراقبة الأنشطة والتأكد من أنها تقدم ما يريد طفلك تعلمه وما يحاجه

المصدر : منتدى فرط الحركة و تشتت الانتباه
ADHD
لتتكيف أفكار مونتسوري مع طفلك
لابد أن تضع في ذهنك تلك التوجيهات التي قدمتها مشرفات مونتسوري للآباء :

1- علم طفلك استخدام الأشياء الحقيقية، حتى إذا استغرقت بعض الوقت في تعليمه كيفية التعامل مع هذه المواد والأدوات
2- عندما تريد أن تعلم طفلك نشاطاً جديداً أو مهارة جديدة خطط له كتدريب تعلمي مبرمج، أي قسم النشاط إلى خطوات بسيطة ومحددة ثم حدد النقاط التي تجذب الطفل والأخطاء المتوقعة وكيفية التحكم فيها من جانب النشاط نفسه وليس عن طريق توجيهاتك الشفوية ( فمثلاً: كي نعلم الطفل كيف يلمع حذاءه تقوم المشرفة بوضع ورقة بيضاء تحت الحذاء، فيعرف الطفل بسرعة عندما لا يصل سائل التلميع إلى الحذاء).
3- عندما تعلم طفلاً اجعل حركاتك بطيئة واستخدم كلمات قليلة قدر الإمكان.
4- اجعل حركاتك مرشداً لعين الطفل فيما يريد أن يتعلم " فعندما تعلمه كيف يستخدم المقص اشرح له كيف يتناوله بشكل آمن ويناوله لشخص آخر وكيف يقطع في خط مستقيم، ثم دعه يمارس ذلك بنفسه باستخدام مواد سميكة وأخرى رقيقة وزوايا ومنحنيات وأخيراً على الصور.
5- لا تساعد طفلك في عمل يستطيع القيام به، فالمساعدة غير الضرورية هي عائق للتعلم كما تقول د.مونتسوري منذ عقود!
6- رتب منزلك وأدواتك حتى يستطيع الطفل التصرف بنفسه، فاجعل طاولته وكرسيه على مستوى منخفض وقريب وأرفف ألعابه من السهل الوصول إليها، وملابسه تكون ذات سحابات يمكنه إغلاقها ويكون قضيب دولابه في ارتفاع مناسب، ثم لا تقم بأي شيء يمكنه القيام به بنفسه!
7- امنح الطفل الوقت الكافي حتى يقوم بالعمل دون تعجل، فهو عادة يعمل أبطأ ولكن أكثر تركيزاً من الكبار، ويحتاج إلى تكرار الأنشطة كثيراً حتى لو بدا عليه أنه يجيدها!
8- تأكد من وجود خيارات كثيرة أمام طفلك في أنشطته وتعلمه، فلن يستطيع استغلال طاقته بأكملها ما لم تتاح له الفرصة للعمل المستقل!
9- لا تصر على أن يجرب طفلك نشاطا جديداً لا يهتم به، ولا تجعله يرتبط بنشاط تعلمي لا يرغب فيه!
وتعتبر حرية الاختيار التي تتاح للطفل هي أحد أسباب النجاح العظيم لنظام مونتسوري، فاهتمامات الطفل واستجاباته هي الدليل الأفضل لاستعداد الطفل للتعلم، وهذا أفضل أسلوب لحماية الطفل من الضغوط غير المرغوبة
10- اجعل لكل نظام سمة تجمّله قدر الإمكان.. قل له " انظر كيف يمكنك غلق الباب بكل هدوء أو انظر كيف تبسط الزبدة على طرف الخبز!

11- لا تحرم الطفل من متعة القيام بنشاط ما بنفسه، ولا تقم بتعديل عمل قام به وهو يراقبك، فإذا لم ينجح يشعر بالإحباط بدلا من أن يواصل جهوده، لذا اقترح عليه عملاً أبسط أو لعبة أو مشروعاً يساعده على اكتساب المهارات الضرورية! فمثلاً: إذا كان لدى الطفل مشكلة في التحكم في الإبريق عندما يصب كوباً من الماء، فشجعه على تجريب صب المواد الأسهل كالسكر أو الأرز من وعاء إلى آخر حتى تتحسن قدرته على التحكم العضلي!

12- لا تقطع على طفلك تركيزه أثناء قيامه بأحد الأنشطة حتى ولو بدا غير ذي أهمية أو نشاط مكرر! فإذا كان لديك احترام للطفل ولما يحاول القيام به، سيكون أسهل عليك أن تعلمه احترام الآخرين وعملهم!

-----------------------------
المصدر :
أكاديميه بنت مفيد





video

ليست هناك تعليقات: