السبت، 13 ديسمبر، 2008

سلوك طفل الداون ومشاكله السلوكيه

المشكلات السلوكية لمن لديهم متلازمة داون وكيفية التعامل معها

إعداد أ.محمد ربيع محمد علي

أخصائي تربية خاصة بمركز العناية بمتلازمة دوان



مـــــقـــــدمــــــه

الصحة النفسية للأطفال بصفة عامة ومن لديهم متلازمة داون بصفة خاصة من أهم مايجب أن يهتم به الوالدين والمربيون وهناك الكثير من المشكلات السلوكية التي تقف عائق أمام الأطفال وفي هذه المحاضرة نتناول بإيجاز تلك المشكلات السلوكية تقف عائق أمام سير العملية التعليمية وأيضاً تكون عائق أمام النمو النفسي السوي. ومن أهم هذه المشكلات :

العناد - السلوك العدواني - فرط الحركة - قضم الأظافر - مص الأصابع - الخجل - الخوف - التبول اللاإرادي

وفي هذه المحاضرة نتناول مشكلة العناد - قضم الأظافر - مص الأصابع

أولاً : مــــص الأصــــابــــــع

وهي أكثر المشاكل السلوكية شيوعاً بين الأطفال بصفة عامة

قلق الأهل حول هذه المشكلة يزيد من اصرار الطفل على ممارسة العادة

يعد المص حركة غريزية تبدأ مع الجنين في رحم أمه حيث يقوم بعملية المص إبتلاع السائل المحيط به. ثم بعد الولادة يقوم بعملية مص الحلمة من ثدي الأم للرضاعة ولكن هناك عادات وسلوكيات يفعلونها الأطفال مثل مص الأصابع ومص الألعاب هناك بعض الأطفال ينتهون من هذه العادة بعمر 6 - 8 شهور ومنهم يستمر فيها إلى مرحلة الطفولة المبكرة. أي إلى الثامنة من العمر تقريباً.

أسـبـاب مــص الأصـابـع :

1. ليس هناك سبب واضح يفسر تلك العادة ولكن هناك نظريات منها:

§ أن مدة الرضاعة الطبيعية غير كافية.

§ الجوع أو تغيير الطريقة التي يحصل بها الطفل على غذائه ( بعد فترة الرضاعة أو الفطام)

§ الخوف - القلق النفسي وضعف القدرة على التحصيل

§ وجود أسباب فب الأسنان واللثة.

§ بعض الأمراض الجسمية مثل ضيق التنفس واللحمية واللوزتين.

أخــصـائـي الـلـغـة والـكـلام

أضـــرار مـــص الأصــابـــع

1. تؤثر في تنظيم الأسنان مثل نتوء الأسنان إلى الخارج وعدم إطباقها.

2. ادخال الميكروبات والمواد الضارة إلى الفم.

3. ادخال المكروبات والمواد الضارة والتهابات في الإبهام.

4. تساعد على تكوين العادات والاستعداد العدواني للعض.

5. تشوهات في الفكين.



عــلاج مـشـكـلـة مـص الأصـابــع

1. التجاهل

يتركز العلاج على اهمال الوالدين للمشكلة وأن يتصرفوا جانباً من العناية والقل تجاه تلك المشكلة لأن اهتمام الوالدين بالمشكلة مثل النهي المستمر والتهديد ومشاعر النبذ فيمكن هذا أن يؤدي إلى تعقيد المشكلة ويجعل الأطفال أكثر عناداً.

2. التكريز على ايجابيات الطفل وإزالة كل أسباب التوتر وإعطائه الحب والحنان

3. الإبتعاد عن التوبيخ والضرب والعمل على تشجيعه وتعزيزه عن التوقف لفترة عن مص أصابعه

4. استخدام المصاصة كبديل لمص الأصابع

5. إطالة فترة الرضاعة

6. جدول النجوم وهو جدول تحدد فيه الفترة الزمنية التي تمضي دون أن يمص الطفل أصبعه كلما زادت الفترة الفترة الزمنية يتم وضع نجمة إلى أن يصل إلى 5 نجمات فيأخذ مكافأة مادية.

7. شغل يد الطفل بالألعاب

8. وضع لصقة طبية أو قطعة من البلاستيك على الأصابع

9. يمكن استشارة الطبيب في الحالات الحادة مثل وضع جهاز خاص في فم الطفل حتى يمنعه من الاستمتاع بمص اصابعه

10. الأدوية والمراهم لم تثبت جدواها.

ثــانـيـاً : قـضــم الأظـافـــر

أحد المشكلات اللسلوكية التي تظهر في مرحلة الطفولة المتأخرة دلت الإحصائيات أن نحو حوالي من 25% إلى 35% من الأطفال يعانون من تلكك المشكلة وهي منتشرة بين الإناث أكثر منها بين الذكور.

أسباب قضم الأظافر :

هناك عدة أسباب تؤدي إلى هذه العادة وهي :

1. أسباب جسمية ووراثية

يمكن أن ترجع إلى الحالة الجسمية للطفل مثل الإصابة باليدين وتضخم اللوزتين أو الزوائد الأنفية أو سوء الهضم وأيضاً العصبية.

2.الأسباب النفسية والبيئية

الشعور بالإحباط والعجز مثل التأخر اللغوي وعند التحدث لا يفهمه أحد أحيانلً يقوم بها الطفل كرغبة في إعاج والديه بسبب عدم التوافق النفسي والاجتماعي.

أســرار قــضــم الأظــافــر

§ ادخال الميكروبات إلى الفم

§ التهابات الأصابع

§ اضطرابات معدية وسوء هضم

§ فقدان الشهية



الـــــــعـــــــــــلاج :

1. المحافظة على أظافر الطفل مقصوصة

2. ممارسة الطفل نشاط عضلي بحيث تظل يداها مشغولتين

3. يمكن دهن الأصابع بمادة مرة المذاق أو وضع غطاء مععدني على الأصابع.

4. الاحتفاظ بسجل :

هو جدول يوضع فيه تسجيل عدد المرات التي يتم فيها قضم الأظافر ووضع علامة مع كل مره تتم فيها المشكلة هذا السجل يؤدي إلى التقيلي من السلوك الغير مرغوب فيه

5.المكافأة والتعزيز : عندما يرى الوالدين أن عدد الكرات التي يتم فيها ذلك السلوك الغير مرغوب فيه تتناقص يومياً ويتم إعطاء الطفل مكافأة

6. الثواب والعفاب : يكون العقاب عن طريق سحب مكافأة ايجابية مثل حرمانه من مشاهدة برنامج يحبه

ثـــالــثــــاً : الــعــنـــاد

وهي من أكثر المشاكل السلوكية شيوعاً بين الأطفال بصفة عامة

الــعـــنــــاد : هو سلوك يظهر الطفل على شكل مقاومة علنية لما يطلب منه من قبل الآخرين . أن العناد عند الأطفال ظاهرة طبيعية في حدودها المعقولة وذلك عندما يكون في خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل ولكنه يصبح مشكلة سلوكية ونفسية عندما يستمر إلى فترة طويلة.

مــــاهـــي ظـــاهــــرة الـــعـــنــــاد :

يمكن أن نعرف العناد على أنه السلبية التي يبديها الطفل تجاه الأوامر والنواهي والإلارشادات الموجهة إليه من قبل الكبار من حوله ولا نعني السلبية فقط وإنما الإصرار على الفعل الذي يخالف أوامر الوالدين فمثلاً عندما يطلب منه تناول الغداء يتحجج باللعب أو عند الطلب منه الذهاب للنوم يعاندو و يعاكس الأمر أو عند الطلب منه الذهاب إلى الحمام يرفض ويتبول في ملابسه.

يشير العلماء إلى أن هناك ثلاثة أشكال للعناد عند الأطفال وهي على شكل :

1. المقاومة السلبية فهو لا يهتم بالمطلوب منه.

2. التحري والعناد الظاهر كأن يقول الطفل ( لن أفعل ذلك )

3. نمط العناد الحاقد وهو القيام بعكس ما يطلب منه

مــتــى يــكــون الــعــنــاد ظـــاهــرة صــحــيـــة

أن الطفل يشعر في عامة الثانية أو الثالثة بأنه قد تعلم الشيء الكثير فأصبح قادر على المشي والتنقل وبدء يفهم الكلام الموجهة إليه وأصبح يعرف أشخاص خارج نطاق الأسرة المحيطة به. فإن عناده في هذه المرحلة يكون ظاهرة صحية لأنه يحاول الإستقلال بنفسه والاعتماد على ذاته

ماهو سن العناد

من سن الثانية إلى سن الخامسة أو السادسة تقريباً. أن التصرف السيء من قبل الوالدين في علاج هذه الظاهرة قد يؤدي إلى طول فترة العناد ويكون الناتج عنها مشاكل عديدة.

أنــــــواع الـــــعـــنــــــاد

1. العناد الطبيعي

وهذا ليس خطر بل هو ضروري للطفل وعلى الأبوين في هذه المرحلة معرفة كيفية التصرف مع الطفل فإن الصراخ في وجه الطفل وضربه ليس هو الحل الأمثل بل التعزيز هو البديل الصحيح فهناك بعض كلمات التعزيز التي تدخل الفرحة والسرور على قلب الطفل عندما يقوم بأي عمل ولو حتى بسيط من هذه الكلمات ( شاطر - أسد - يحب أبوه وأمه - نظيف )

والعكس عندما يقوم بعمل غيرمرغوب فيه فهناك كلمات منفرة ( ما شاطر - ما يحب أبوه وأمه - مانظيف ).

2. العناد المشكل

ينشأ هذا النوع من العناد ويتطور مع عدم وجود البيئة الصحيحة للتعامل مع العناد الطبيعي اذا استمر هذا النوع من العناد قد يؤدي إلى العنف واللامبالاة وعد الرغبة في التعلم مخفض الدافعية فلابد من معرفة كيفية التعامل مع الأطفال في تلك المرحلة وعلى الوالدبن أن لا يلجئوا إلا في حالات محدودة جداً.



أســـبـــــاب الـــعـــنــــــاد :

§ التساهل والتدليل الزائد وتلبية رغبات الطفل مهما كانت

§ الإستجابة السريعة لصياح وصراخ الطفل

§ تفضيل الوالدين أحد الأبناء دون الآخر فيشعر الطفل بسلوك انتقامي ضد الإبن المفضل والوالدين

§ محاكاة الوالدين والمزاج العصبي لأحدهم

§ التذبذب في المعاملة مع الأطفال بين القوة والتساهل في أمور كثيرة

§ التلفزيون له آثار شديدة على ظاهرة العناد فمثلاً في البرامج الموجهة للأطفال والرسوم المتحركة نجدها منصبة على على ابراز الواقف الشريرة التي تشاكس الشخصية اللطيفة ويأتي المنقذ ويبدأ في الضرب والتكسير وأي شخص يعاند أ, يقف ضد المنقذ يقوم بضربه . أن الأطفال يحبون التقليد فلابد من تقديم نماذج سوية لهم حتى يقوم بتقليدها.



عــــلاج ظـــاهــــرة الـــعـــنــــاد :

1. الثبات في المعاملة وعد التميز في المعاملة بين الأبناء

2. توفير النموذج والقدوة المناسبة

3. تجاهل السلوك الغير مرغوب فيه في الحالات البسيطة لأن التعليق عللى السلوك السلبي يؤدي إلى تعزيزه

4. الثواب والعقاب ويقدم المكافأة والتعزيز عند القيام بسلوك مقبول وسحبها عند القيام بسلوك سلبي



نـــــصــائـــح إلــى الآبـــاء تــجـــاه مـــشـــكــلـــة الـــعــنـــــاد

1. أن يربى الطفل منذ البداية تربية نظامية فيها تلبية لحاجاته الجسمية والنفسية ولكن دون ايجاد عادات فالطفل ما أسرع ما يتعود وما أصعب أن يترك ما يتعود عليه

2. عند إطعام الطفل يترك له حرية اختيار الطعام الذي يفضله دون اجباره على طعام معين وإعطائه المزيد من الطعام

3. إعطائى الألأعاب المناسبة لدرجة تطوره العلمي

4. عند تعليمه النظافة والتدريب علىالحمام يجب أن يعامل بلطف لأن الشدة تثير عناده وتغرس فيه روح المشاكسة

5. أن نخفف إن أمكن من الأوامر والنواهي وأن نعلمه السلوك الاجتماعي السوي واحترام الآخرين.

الـــــــــــمـــــــــــراجـــــــــــــــــع



1. أطفالنا ومشكلاتهم ، أ. أمينه عبدالله كمال ، إصدار دار الحكمة ، 2003.

2. دليل التربية الخاصة للمعلم والمرشد والمشرف التربوي ، أ. د./ عثمان لبيب فراج ، إصدار الجمعية الخيرية لرعاية المعوقين ، 1421


http://b-dss.org/Down/main/Workshop/?id=302
__________________
سلوكية أطفال متلازمة داون******************************
-----------------------------------
من الجدير بالذكر انه لا توجد سلوكية موحدة خاصة باطفال متلازمة داون ، حيث ان غالبية سلوكياتهم تكون متناسبة مع مستوى تطورهم العقلي ، وان بعض المشاكل التي تظهر لديهم تكون مشابهة لسلوكيات اقرانهم من الاطفال الطبيعيين ومن هم بنفس مرحلة العمر العقلي ولكن الفارق ان اطفال متلازمة داون يتعرضون الى معوقات تكون اصعب بكثير من تلك التي يتعرض لها اقرانهم من الاطفال الطبيعيين خاصة تلك التي تتعلق باللغة والكلام والسمع والذاكرة القصيرة المدى مع التنظيم والسيطرة على الحركة او التركيز لفترات قليلة وصعوبة النطق والتعلم . ان الحد الادنى من الادراك يثير مشاكل سلوكية لديهم والتي قد تكون اقل بكثير من سلوكية اقرانهم من الاطفال الطبيعيين .

قد تظهر عندهم حالات احباط وفشل او هموم بسهولة جدا لذلك يكون من المستحيل او المتعذر لديهم القيام بمشاكل واضطرابات سلوكية ولكن طبيعة المصاعب تجعلهم متطوعين لخلق المشاكل السلوكية باستخدام طرق الامتناع عن تنفيذ بعض الاعمال والواجبات المطلوبة منهم والتي قد تكون سبب لتهدم ودمار التعليم لديهم كما ظهر في بعض الدراسات العالمية مما يؤكد احتياج هذه الفئة الى رعاية اجتماعية وتوجيهات خاصة لتحسين سلوكياتهم هذه وهنا يجب التمييز بين :
السلوكية غير الناضجة ( الغير كاملـة ) والسلوكية الرديئـــة المتعمـدة ( المقصودة ) وذلك لتامين ضمان وتطور نمو الطفل بالشكل الصحيح وهو ما لا علاقة به بعمر الطفل ومستوى الفهم الشفهي له مع ملاحظة منح او اعطاء اي مكافئة واستحسان لهذه الفئة من الاطفال على اساس احتساب هذه العوامل .

.................................................. ..
معالجة بعض السلوكيات
1 . المزاجية :
-------------------
دوافع وخواص السلوكية :
ظهور حالات فرح صاخبة ( مزاجية موجبة ) عند الطفل .
ظهور حالات كأبة عالية ( مزاجية سالبة ) عند الطفل .
جهل الطفل بتاثير هذه السلوكية عليه وعلى اقرانه من الاطفال والطلاب لذلك يكون غير قادر على تنفيذ الاعمال والواجبات البيتية والمدرسية .
خطوات المعالجة :
----------
دراسة حالة الطالب من قبل والديه والمشرفين العاملين في المدرسة وتاثير المزاجية على الاخرين مثلا :
اننا نعرف بانك غضبان ونريد منك ان تخبرنا با ( اسم الطفل ) عن سبب غضبك .
نهيىء اشياء مفرحة ومسلية للطفل في حالة المزاجية السالبة وتعليمه المهارات التي تجعله قادرا على التاقلم .
في حالة المزاجية الموجبة لا يمكن عمل شي للطفل .

2 . القلق والاضطراب ( الضجر )
---------------------
دوافع وخصائص السلوكية :
تظهر احيانا هذه السلوكية باتجاه شخص معين عندما يذكر اسمه امامه او باتجاه اشخاص اخرين فتنتابه حالة من الهواجس والقلق والاضطراب وينتج عنها :
1 . عدم تنفيذ الطفل التعليمات والارشادات حتى يتم احضار الطفل او الشخص المستهدف امامه .
2 . يتكلم الطفل بكلام غير لائق على الاخرين ويمشي بتكبر وتبختر .
خطوات المعالجة :
---------------------
القيام بالنصائح والارشادات بصورة مستمرة .
ابعاد الشخص المستهدف من امامه وعدم الاتصال به يكون ضروريا.
مساعدة الطفل على تطوير استقلاليته وتعليمه قواعد اجتماعية جديدة لانشاء علاقات وصداقات تلائم عمر الطفل .

3 . فتح وغلق البواب بعنف وبصورة متكررة :
دوافع وخصائص السلوكية :-
---------------------------------
عند وجود فراغ لدى الطفل ولا يوجد ما يفعله .
عندما لا يمتلك الطفل مهارات وطرق الانسجام مع الاخرين .

خطوات المعالجة:
---------------------
تعليم الطفل انواع من المهارات التي يتمكن القيام بها عندما يكون لديه فراغ من الوقت بهدف التقليل وعدم تكرار عملية فتح وغلق الابواب.
تحديد رفوف مغلقة بابواب في غرفة نوم الطفل او المطبخ او غرفة الجلوس توضع عليها علامات خاصة ليعرف الطفل انها عائدة له .
لا يسمح للطفل غلق وفتح ابواب اخرى غير عائدة له لا توجد عليها علامة الخاصة به .

3 . الصراخ :
-----------------
دوافع وخواص السلوكية :
وسيلة يستخدمها الطفل لجذب انتباه الاخرين .
وسيلة يستخدمها الطفل لتجنب موقف غير مرغوب فيه .
عندما يحتاج الطفل الى شي معين .
عندما يرغب الطفل سماع صوته .
خطوات المعالجة :
---------------------
1 . يجب معرفة اسباب الصراخ اولا فاذا كان من اجل جذب انتباه الاخرين ... يجب اهماله وعدم النظر اليه ، او وضع اليدين على الاذنين لبيان ان هذا الصوت مزعج لا يمكن سماعه من قبل الاخرين .
2 . اذا كان الصراخ من اجل الحصول على شيء معين فيجب معرفة ما يريده ومساعدته الحصول على ذلك الشيء .
3 .اذا كان الصراخ نتيجة احباط او فشل فيجب ايضا مساعدته وتعليمه كيفية التخلص من هذا الصراخ المسبب للازعاج والغضب .

4 . قذف الاشياء :
-----------------------
دوافع وخواص السلوكية :
 جلب الانتباه .
التخلف من موقف غير مرغوب فيه من قبل الطفل .
تنشيط ذاتي للطفل .
عدم معرفة التعامل مع الحاجة او اللعبة بصورة صحيحة .
خطوات المعالجة :
----------------------
تعليم الطفل باستخدام اللعبة بصورة صحيحة وبطرق عديدة ( مثل بناء الاشياء ).
تقليل عدد الالعاب عند الطفل لاتاحة الفرصة له ليقوم بالتركيز واستخدام لعب متنا سبة مع قابليته .
تغيير اللعبة او الفعالية الموجودة عند الطفل لجعله منسجما ومنشغلا دائما .
مكافئته عند اتقانه استخدام اللعبة الجديدة .
عدم اعارة الانتباه الى ما يقذفه الطفل والقيام بمساعدته على التقاطها واعادتها اليه .
تعليم الطفل على قذف بعض الاشياء المسموح بها اثناء اللعب مثل الكرات والبالونات .

5 . خلع الملابس :
-----------------------
دوافع وخواص السلوكية :
يكره الطفل نوعية ورائحة الملابس ( مواد الغسيل وغيرها ).
استجابة غير طبيعية مثلا ارتداء الطفل ملابس سميكة في مواقع او بيئة ترتفع فيها درجات الحرارة .
خطوات المعالجة :
-----------------------
استعمال مواد الغسيل الخالية من المواد المعطرة او المواد القاصرة.
استعمال ملابس من انواع يرغبها الطفل وبحيث تغطي جسمه واحزمة فوق الملابس ( الجينز مثلا ) مع مراعاة درجة حرارة الجو والبيئة التي يتواجد فيها الطفل .
جلب انتباه الطفل الى ملابس وتشجيعه على ارتدائها بواسطة عرض صور لاطفال يرتدون هذه الملابس او الملابس المحببة اليه .


6 . الجلوس في السيارة :
------------------------------
دوافع وخواص السلوكية :
يرفض الجلوس في المقعد الخلفي .
يرفض ربط حزام الامان .
يخلع ملابسه عند ركوب السيارة .
خطوات المعالجة :
----------------------
توجيه الطفل بان الجلوس في المقعد الخلفي هو الصحيح او الجلوس في المقاعد الخاصة بالاطفال اكثر امانا .
عدم تشغيل السيارة في حالة عدم امتثاله للتعليمات .
مكافئته عند استجابته للتعليمات والتوجيهات .
وضع ملاعيب وحاجات تجلب انتباهه عند صعود السيارة .
تغطية الشباك القريب من موقع جلوس الطفل لمنع وصول اشعة الشمس اليه ( ان كانت تضايقه ).

7.الذهاب الى التسوق وشراء الحاجيات :
-------------------------------------------------
دوافع وخواص السلوكية :
خوف وانزعاج الطفل في حالته الاعتيادية من الازدحام لذلك يقوم بدفع الاشخاص الذين يقترب منهم اثناء السير .
انزعاج الطفل من الاصوات العالية والاضاءة الشديدة .
شعور الطفل بالتعب والملل ثم الاحباط .

خطوات المعالجة :
نبدا بمرافقة الطفل الى الاسواق والمحلات الصغيرة الغير مزدحمة بالناس .
تكون فترات التسوق قصيرة ايضا ( 5 – 10 دقائق).
يفضل ان يكون الطفل هادئا عند اصطحابه للتسوق .
يفضل ان يحمل الطفل شيئا بيديه اثناء التسوق ( لا يكون شيئا من الحلويات او اللعب ) .
مكافئة الطفل عند اتباعه سلوكية جيدة اثناء التسوق .
بعد تعود الطفل يمكن مصاحبته للتسوق من المحلات والاسواق الكبيرة بصورة تدريجية .

8 . قول كلمة لا.. لا .. لا .. بدلا من كلمة نعم :
-----------------------------------------------------------
( عدم الاذعان والتحدي )
دوافع وخواص السلوكية :
وسيلة يستخدمها الطفل لثبات قوته وعدم اتكاله على الاخرين .
بداية لمحاولة الطفل اتخاذ قراراته بنفسه .
وسيلة لتجنب عدم تنفيذ الواجبات والمهام المكلف بها الطفل .
وسيلة لتجنب الوقوع بالفشل والاحباط ( يقوم بالبحث عن شي ما ).
يستخدمها الطفل في مواقع التحدي والمواجهة .
خطوات المعالجة :
يعطي الطفل خيارات عند يده عند قوله كلمة "لا" في مجال النشاطات البيتية مثلا :
" في مجال الطعام ، او الالعاب ، او اللعب داخل البيت وخارجه لان ذلك يعطيه الثقة بالنفس واتخاذ قراراته بنفسه ".
عدم مخاطبة الطفل بالسؤال " هل تريد ان ... " لان الاجابة ستكون لا ،بل تكون المخاطبة له بالقول " تعال وافعل كذا .. " او ان الوقت الان هو " وقت عمل كذا .. " بصوت ونبرة خشنة .
تقليل كلمة " لا " التي يسمعها الطفل من المحيطين به .
اعطاء الطفل فرصة للتفكير بالاحساس الصحيح والتعرف على سبب هذه السلوكية من خلال ما ياتي :
1 . هل ان التعليمات والواجبات المكلف بها الطفل وطويلة ام لا ؟
2 . هل ان العمل المكلف به يلائمه وينسجم معه ام لا ؟
 استخدام وسائل تلهية مثل الغناء او الموسيقى لتهدئة الطفل .
لاهمال كلمة " لا " عندما لا يكون هناك خيار اخر .
تنبيه الطفل بان سلوكياته هذه قد ازعجت الاخرين بنبرة خاصة وبصوت غير عال يدل على عدم الرضاء .
تشجيع الطفل ودعم السلوكية الايجابية مع المكافئة عند اتباع السلوكية الجيدة .


9 . الغير تجاه الاخرين " العدائية "
ملاحظة : لا يمتلك متلازمة اطفال داون صفة العدائية ولكن البعض يسمي صفة الغيرة بالعدائية .

دوافع وخواص السلوكية :
----------------------------------
الفشل والاحباط بسبب قلة الخبرة والمهارة عن التي يمتلكها الاخرون.
عدم معرفة طرق التعامل مع الاخرين .
غيرة الطفل من الاخرين الذين ينالون الرعاية والمحبة امامه .
سلوكية المشاغبة والتفريق بين الاشخاص اللذين لا يرتاح لوجودهم معه واتهامهم بالقيامة ببعض السلوكيات الغير صحيحة .

خطوات المعالجة :
-----------------------
•لا يمكن اهمال هذه الحالة ويجب التصرف بسرعة بالخطوات الاتية :
1 . تعليم الطفل كيفية الحصول على الحاجة بادب مثلا القول ( هل تسمح
لي ؟ ).
2 . توجيه الطفل بعدم الضرب او الركل او العض .
3 . العودة الى تعليمات السلوكية الصحيحة وتكرارها في الايام التالية مع
عرض صور للسلوكيات الجيدة .
4 . ترك الطفل يلاحظ الطفل المتالم بانتباه .
5 . ينادى الطفل باسمه ويطلب منه ان ينظر مثلا الى اللعبة ويطلب منه
ملامسة كتف الطفل المتالم .
6 . مكافئة الطفل عندما يكون تصرفه صحيحا .

10 . الانطوائية :
-------------------------
دوافع وخواص السلوكية :
هي حالة من حالات الاخفاق والهواجس تؤدي الى انغلاق الشخص داخل ذاته وانطوائه على نفسه وتحديد افكاره وادراكه بحاجاته ورغباته الذاتية بلا من ان يكون تفكيره وسلوكه واقعيين وموضوعيين وتظهر خواص هذه السلوكية ودوافعها كما يلي : -
عدم انتظام العلاقات الاجتماعية والعاطفية مع المحيطين به حتى مع والديه .
يتجنب الطفل النظر في عيون الاخرين " يتجاهل ولا ينتبه الى من يكلمه " .
يقوم بحركات سريعة وغير طبيعية تؤدي الى التعب والنوم .
عدم الالتزام بالواجبات الروتينية ويكثر من الاحتجاج .
عدم تناول الطعام كما هو معتاد عليه .
تتسلط الهواجس على الطفل مما يدل على معاناة الطفل من ضغوط نفسية واجهاد نفسي يؤثر على نشاطاته اليومية الاعتيادية.
اضطراب اللغة والكلام (( يتكلم بشكل غير طبيعي ويكرر الكلام بشكل ببغائي ويستعمل الضمائر والاسماء بشكل معكوس )).
خطوات المعالجة :
اعطاء النصائح والارشادات مع الحيطة والحذر .
دعم السلوكية الملائمة وكيفية التعامل مع الضغط والاجهاد النفسي للطفل .
تحديد السبب والسيطرة على حالة الاخفاق والهواجس يكون ضروريا جدا من خلال :
1 . ايجاد ما يشغله ويعوضه عن النقص في حالة فقدان او ابتعاد احد الوالدين او احد المقربين له .
2 . معالجة التغيرات في السلوكية الاساسية مثلا : الانتقال من موقع سكن قديم الى سكن جديد او الانتقال من المدرسة او الصف المعتاد عليه الى مدرسة او صف جديد يؤدي الى تشابه وتطابق عوامل الضغط النفسي في حياته .

11 . عقد الصداقات والعلاقات الاجتماعية مع الاخرين :
--------------------------------------------------------------------
دوافع وخواص السلوكية :
ظهور تصرفات سلوكية غير لائقة اجتماعيا لدى الطفل .
لا يعرف كيف يبدا بتبادل العلاقات الاجتماعية مع اقرانه من الاطفال المعوقين او الطبيعيين وكيف يحافظ عليها .
لا يتمكن الطفل من التمييز بين الصداقات والحب في علاقاته مع الاخرين (( الاقرباء او الغرباء )).
ينجذب الطفل نحو كل من يعامله بلطف او يقدم له العاطفة او الحب حتى لو كان غريبا ويذهب معه مما يسبب سوء التصرف وعواقب غير سليمة .

من خلال مراقبة الطفل يمكن التعرف على بعض النقاط التي تساعد على عقد الصداقات :
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------
1 . هل يساعد الطفل اقرانه او من هم في عمره ؟
2 . هل يشارك اقرانه في الالعاب الاعتيادية ؟
3 . هل يتحسس لاحتياجات الاخرين ؟
4 . كيف تكون علاقته الانسانية والجنسية مع الاخرين الذين يكون لهم النمو الاجتماعي لديهم متاخر ايضا .
خطوات المعالجة :
------------------------
تعليم الطفل كيف يحافظ وينمي علاقات الصداقة مع الاخرين .
تعليم الطفل القيام بالمساعدة الشخصية للاخرين ورعايتهم بواسطة الرسوم التعليمية لتشجيع السلوكية الصحيحة التي تساعده على تقوية ذاكرته المرئية .
وضع علامات جيدة مثلا في كارت تقييم خاص بالطفل وتسجل فيه العلامات الممنوحة له عند قيامه باعمال وسلوكية صحيحة او اكمال الواجبات .
تنبيه الطفل وتحذيره من الذهاب او مرافقة اشخاص غرباء لا يعرفهم حتى لو قدموا له الحلوى واللعب وتوضيح المخاطر التي يمكن ان يتعرض لها باسلوب يفهمه الطفل في مثل هذه الاحوال .


د. حسين علي البدري
طبيب اختصاص في الطب المجتمع والطب البيئي
المصدر http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=124973.msg2777414
__________________

ليست هناك تعليقات: