الخميس، 2 أكتوبر، 2008

محمود والعيد


السلام عليكم

عيد الفطر جاء وكانت معه فرحتان فرحه العيد وفرحه محمود ولدي اول ايام العيد استيقظ ولو انة كان لدية زكام الا انة استيقظ مرتاح وفرحان وعندما اخذ العيدية عرف بانها نقود ووضعها بجيبة

حمد ا لله الف حمد وشكر لك يارب

وكل من جاء زارني اثني عليه بالتطور وانة لا يفرق عن اي طفل اخر

وان كان شقي شوية

الان بيلاوعني يصعد علي الكنبة وينزل خلفها ليلعب تحت منضدة الاباجورة وكلما اخرجة يصوت وينتظر ان ابعد عنه ويجري يكرر نفس اللعبه هههههه

طبعا من عادتنا بالعيد اكل الاسماك لكنة امتنع بسبب مرضة واخذ بنفسة بسكوت وظل ياكل حتي شبع

من هواياتة الحاليه ان يغلق الباب باقصي قوتة ليسمكع صوتة العالي غير مبالي لاي شخص

يذهب للمطبخ لكوب الماء وينادي ماما ويؤشر علية

يريد الشرب

بدانا في البرد الجو اصبح به نسمة هواء والبستة تي شيرت باكمام طويلة تعجب منها ويؤشر عليها اية دة

واشمرها له ليري يدة

يمسك الريموت بنفسة ويقلب ولما يخرب القنوات ينادي علي

لاصلحها له

يحب افلام ومسلسلات الاكشن جدا

اصبح الان يرفع لسانة لسقف حلقة وحدة دون تدريب

يرفع رجله لنا ويقول رجل

يقول وردة طبعغا (ادة )

عند غضبة مني او من اي اخوتة

يجري الي اخر الغرفه وينام علي ظهرة ويبكي

لكن بسرعه بيصفوا لما يجدني خلفه انفذ طلبه

يجلس امام التليفزيون يقلد حركات الممثليين

حفظك الله يا ولدي من كل مكروة

يكسر البندقه تحت ضرسية وياكلها بنفسه

طبعا القشر لا 000

ياكل الصلب جيدا ولله الحمد

لاني من صغرة عودتة علي القضم والطحن


يحب مسك القلم والكتابه

لكن ان لم يجد كراسة له استخدام اخر للقلم

يحب ان يوقفه بطريقة مضحكة يضعه في فروة السجادة ولا يتركة الا وهو واقف في السجادة وان كان لحظات

دائما ادربة علي وضع القلم او اي شيء يجدة في الثقوب

ويذكرني موقف في صغرة كان يضع في اذني او يحاول يدخل في فمي اي شيء هههههه


والمنة من الله الان لدية سيارة بها ثقوب يضع المشبك بها والاقلام

عندما اطلب منة شيء يهز لي راسه بالايجاب

ماشاء الله امانة دعواتكم له وقولو ماشاء الله


ليست هناك تعليقات: