الاثنين، 13 أكتوبر، 2008

اضطرابات الانتباه


<
الأعراض المرضية التى تنشأ من اضطراب الإنتباه


- قلة الإنتباه : يقل الإنتباه أو ينعدم إما نتيجة لتغير الوعى (غيبوبة) أو تغير الوجدان (إكتئاب)

- زيادة الإنتباه: زيادة الإنتباه زيادة ملحوظة

- التشتت : يتجه الفرد لكل المثيرات ولا يستطيع التركيز فى مثير معين
- الإنتباه الإنتقائى: يفشل الفرد فى تركيز الإنتباه فى الأشياء الباعثة على القلق
- اضطرابات نقص الإنتباه مع فرط الحركة
ADHD ATTENTION DEFICIT HYPERACTIVITY DISORDER
يتميز هذا الإضطراب بنقص مدى الإنتباه والإندفاعية وفرط الحركة


مسميات


التصنيف : تبعاً للدليل التشخيصى والإحصائى للاضطربات النفسية –MSMIV الطبعة الرابعة يصنف إلى


اضطراب نقص الإنتباه مع فرط الحركة

الإضطراب المركب Combined Type
اضطراب يغلب عليه نقص الإنتباه
اضطراب يغلب عليه فرط الحركة والإندفاعية

اضطراب نقص الإنتباه غير المصنف فى مكان آخر


نسبة الإنتشار : 3- 5% من أطفال المدارس

نسبة الحدوث: 3-5 : 1 ذكور : أناث

الصورة الإكلينيكية

مظاهر الإضطراب
فى أغلب الأماكن البيت – المدرسة – العمل – المواقف الاجتماعية ....إلخ
فى المواقف التى تتطلب انتباهاً مستمراً الاستماع إلى المدرس – حضور اجتماع .. إلخ
عند تلقى تنبيهات متكررة – تمت سيطرة مباشرة – موقف جديد – وجهاً لوجه مع آخر...إلخ

مظاهر الإضطراب هى:
نقص الإنتباه – الإندفاعية – فرط الحركة

هناك أعراض تصاحب هذا الإضطراب عادة ومنها
العناد – السلبية – حب السيطرة – التنمر على الغير- تقلب المزاج الكثير – الإحباط السريع الإنفجارات المزاجية – قلة اعتبار الذات – عدم النظام فى الإستجابة – نقص الإنجاز الدراسى
بالإضافة إلى علامات اضطراب عصبى غير بارز Soft neurological signs مثل عدم توافق حركة العين مع حركة اليدين ( 5% من الحالات) كما يصاحبها شذوذات فى تخطيط الدماغ الكهربىEEG
داء الإضطراب ومساره ومضاعفات
عادة فى سن 3 سنوات
العلاج: عند دخول المدرسة الإبتدائية
قد تختفى الأعراض مع البلوغ أو تظل بعد البلوغ وأحياناً فى سن الحياة البالغة
قد تختفى كثرة الحركة ويظل لدى المراهق أو الراشد نقص الإنتباه والإندفاعية



مؤشرات تنبىء بمصير سيىء


وجود اضطراب سلوك مصاحب لدى الطفل أو المراهق

نقص معدل الذكاء لدى الطفل

وجود اضطراب عقلى شديد لدى الوالدين أو من ينوب عنهما فى رعاية الطفل




أهم المضاعفات



فى الطفولة
الفشل الدراسى

فى الكبر
المرض النفسى أو الإجرام الإجتماعى
(مثل اضطراب الشخصية المضاد للمجتمع) أو الإدمان....





التشخيص:


أولاً: مواصفات (أ) أو (ب)

[أ] ستة على الأقل من سمات نقص الإنتباه مستمرة لمدة 6 أشهر لدرجة تؤدى إلى قلة التكيف وغير مناسبة لمستوى التطور

نقص الإنتباه

عادة يفشل فى أخطاء إهمال.الإنتباه للتفاصيل
يجد صعوبة فى المحافظة على انتباهه فى المهام أو الأنشطة المكلف بها
غالباً يبدو أنه لا يستمع
يجد صعوبة فى تتبع تعليمات الآخرين (ليس بسبب سلوك العناد أو عدم الفهم)
يجد صعوبة فى تنظيم المهام أو الأنشطة
عادة يتجنب ويكره الإشتراك فى أى أعمال تلزمها المحافظة على الإنتباه (مثل الواجبات المدرسية)
كثيراً ما يفقد أشياءه اللازمة لنشاطه المدرسى (مثل الأقلام والكتب...إلخ)
يسهل تشتته بمثيرات خارجية
كثيراً ما ينسى أثناء قيامه بالأنشطة اليومية

[ب] ستة على الأقل من سمات فرط الحركة والإندفاعية مستمرة لمدة 6 أشهر مما يؤدى إلى سوء التكيف وعدم التناسب مع مستوى التطور



الإندفاعية:

يندفع فى إجابة الأسئلة قبل إكتمالها
يجد صعوبة فى انتظار دوره فى لعب أو موقف جماعى
غالباً يقاطع الآخرين أو يقحم نفسه عليهم


ثانياً: أن تكون أعراض الإضطراب قد بدأت قبل سن السابعة

ثالثاً : أن تظهر بعض الأعراض فى أماكن مختلفة (المنزل والمدرسة....)

رابعاً: يجب أن يكون هناك دليل إكلينيكى واضح على اضطراب الأداء الاجتماعى والأكاديمى والمهنى

خامساً: ألا تتفق مواصفاته مع مواصفات اضطراب تشوه النمو، أو الفصام أو الإضطرابات الوجدانية أو اضطراب القلق أو اضطراب الشخصية ...إلخ

- ويشخص الإضطراب المركب إذا تواجدت سمات كل من أ، ب فى الستة أشهر الأخيرة
- ويشخص الإضطراب الذى يغلب عليه نقص الإنتباه إذا تواجدت سمات أكثر من (أ) فقط
- ويشخص الإضطراب الذى يغلب عليه الإندفاعية وفرط الحركة إذا تواجدت سمات أكثر من (ب) فى الستة أشهر الأخيرة.



التشخيص الفارق


زملة اضطراب الفص الصدغى: قد تمثل بصورة قصر مدى الإنتباه وفرط الحركة
حالات القلق خاصة الطفل الغامر (المفرط) (Overanxious) فقد تمثل بفرط حركة وتشتت
اضطراب السلوك المصحوب بفرط حركة وعدوان، قد يختلط مع نقص الإنتباه مفرط الحركة، ولكنه غالباً يكون مصاحباً له ويجب حينئذ أن يشخصا معاً
نوبات الهوس والهوس الخفيف: أحياناً تظهر فى المراهقة أو قبلها ولكن ليس قبل السابعة بالإضافة إلى باقى المظاهر الإكلينيكية



تشخيص اضطراب نقص الإنتباه مفرط الحركة يتم بواسطة الآتى


أخذ التاريخ المرفق للطفل
الشكوى
تفاصيل سلوك الطفل
التاريخ المرضى السابق
ظروف الأسرة الإجتماعية الإقتصادية


فحص الطفل جسمانياً وعصبيا
تخطيط الدماغ الكهربائى
الفحص النفسى والقياسات النفسية لقياس الوظائف العقلية: درجة الإنتباه/ القدرة على التركيز /الإدراك/ سلامة التفكير/ الحركة/ الحالة الوجدانية والعاطفية...إلخ


الأسباب


عوامل بيولوجية
الوراثة
نقص فى بعض الناقلات الكيميائية العصبية فى المخ
نقص نضج المخ (الفحص الجبهى)
عدم التناسق بين نصفى كرة المخ
تلف المخ الناتج عن :
حادثة
عدوى
تسمم
بعض العقاقير
سوء التغذية


عوامل اجتماعية
عدم استقرار الأسرة
عدوان الطفل الموجه لنفسه أو للعالم
نقص ذكاء الطفل
بيئة جديدة معقدة قد ترسب الإضطراب (المدرسة)



لماذا نقوم بعلاج الضطراب ؟


إزعاج للأسرة فى البيت وللمدرس فى المدرسة
فشل دراسى
شخصية سيكوباتية
كثرة الحوادث تؤدى إلى تشوهات أو عاهات جسمية


علاج الإضطراب


العلاج النفسى للطفل


إقامة علاقة مع راشد
دعم علاجى


علاج تحليلى


فهم نفسية الطفل
فهم صراعاته الداخلية
فهم صراعاته الخارجية
فهم الحيل الدفاعية


العلاج بالعقاقير


المنبهات
مضادات الاكتئاب


العلاج النفسى للأسرة


علاج سلوكى


المكافأة
التدريب على التحكم فى الذات
تنمية ملاحظة الطفل لنفسة


علاج نفسى جماعى


بناء وتنمية السلوكيات المرغوبة
نبذ السلوكيات غير المرغوبة










الأعراض المرضية التى تنشأ من اضطراب الإنتباه


- قلة الإنتباه : يقل الإنتباه أو ينعدم إما نتيجة لتغير الوعى (غيبوبة) أو تغير الوجدان (إكتئاب)

- زيادة الإنتباه: زيادة الإنتباه زيادة ملحوظة

- التشتت : يتجه الفرد لكل المثيرات ولا يستطيع التركيز فى مثير معين
- الإنتباه الإنتقائى: يفشل الفرد فى تركيز الإنتباه فى الأشياء الباعثة على القلق
- اضطرابات نقص الإنتباه مع فرط الحركة
ADHD ATTENTION DEFICIT HYPERACTIVITY DISORDER
يتميز هذا الإضطراب بنقص مدى الإنتباه والإندفاعية وفرط الحركة


مسميات


التصنيف : تبعاً للدليل التشخيصى والإحصائى للاضطربات النفسية –MSMIV الطبعة الرابعة يصنف إلى


اضطراب نقص الإنتباه مع فرط الحركة

الإضطراب المركب Combined Type
اضطراب يغلب عليه نقص الإنتباه
اضطراب يغلب عليه فرط الحركة والإندفاعية

اضطراب نقص الإنتباه غير المصنف فى مكان آخر


نسبة الإنتشار : 3- 5% من أطفال المدارس

نسبة الحدوث: 3-5 : 1 ذكور : أناث

الصورة الإكلينيكية

مظاهر الإضطراب
فى أغلب الأماكن البيت – المدرسة – العمل – المواقف الاجتماعية ....إلخ
فى المواقف التى تتطلب انتباهاً مستمراً الاستماع إلى المدرس – حضور اجتماع .. إلخ
عند تلقى تنبيهات متكررة – تمت سيطرة مباشرة – موقف جديد – وجهاً لوجه مع آخر...إلخ

مظاهر الإضطراب هى:
نقص الإنتباه – الإندفاعية – فرط الحركة

هناك أعراض تصاحب هذا الإضطراب عادة ومنها
العناد – السلبية – حب السيطرة – التنمر على الغير- تقلب المزاج الكثير – الإحباط السريع الإنفجارات المزاجية – قلة اعتبار الذات – عدم النظام فى الإستجابة – نقص الإنجاز الدراسى
بالإضافة إلى علامات اضطراب عصبى غير بارز Soft neurological signs مثل عدم توافق حركة العين مع حركة اليدين ( 5% من الحالات) كما يصاحبها شذوذات فى تخطيط الدماغ الكهربىEEG
داء الإضطراب ومساره ومضاعفات
عادة فى سن 3 سنوات
العلاج: عند دخول المدرسة الإبتدائية
قد تختفى الأعراض مع البلوغ أو تظل بعد البلوغ وأحياناً فى سن الحياة البالغة
قد تختفى كثرة الحركة ويظل لدى المراهق أو الراشد نقص الإنتباه والإندفاعية



مؤشرات تنبىء بمصير سيىء


وجود اضطراب سلوك مصاحب لدى الطفل أو المراهق

نقص معدل الذكاء لدى الطفل

وجود اضطراب عقلى شديد لدى الوالدين أو من ينوب عنهما فى رعاية الطفل




أهم المضاعفات



فى الطفولة
الفشل الدراسى

فى الكبر
المرض النفسى أو الإجرام الإجتماعى
(مثل اضطراب الشخصية المضاد للمجتمع) أو الإدمان....





التشخيص:


أولاً: مواصفات (أ) أو (ب)

[أ] ستة على الأقل من سمات نقص الإنتباه مستمرة لمدة 6 أشهر لدرجة تؤدى إلى قلة التكيف وغير مناسبة لمستوى التطور

نقص الإنتباه

عادة يفشل فى أخطاء إهمال.الإنتباه للتفاصيل
يجد صعوبة فى المحافظة على انتباهه فى المهام أو الأنشطة المكلف بها
غالباً يبدو أنه لا يستمع
يجد صعوبة فى تتبع تعليمات الآخرين (ليس بسبب سلوك العناد أو عدم الفهم)
يجد صعوبة فى تنظيم المهام أو الأنشطة
عادة يتجنب ويكره الإشتراك فى أى أعمال تلزمها المحافظة على الإنتباه (مثل الواجبات المدرسية)
كثيراً ما يفقد أشياءه اللازمة لنشاطه المدرسى (مثل الأقلام والكتب...إلخ)
يسهل تشتته بمثيرات خارجية
كثيراً ما ينسى أثناء قيامه بالأنشطة اليومية

[ب] ستة على الأقل من سمات فرط الحركة والإندفاعية مستمرة لمدة 6 أشهر مما يؤدى إلى سوء التكيف وعدم التناسب مع مستوى التطور



الإندفاعية:

يندفع فى إجابة الأسئلة قبل إكتمالها
يجد صعوبة فى انتظار دوره فى لعب أو موقف جماعى
غالباً يقاطع الآخرين أو يقحم نفسه عليهم


ثانياً: أن تكون أعراض الإضطراب قد بدأت قبل سن السابعة

ثالثاً : أن تظهر بعض الأعراض فى أماكن مختلفة (المنزل والمدرسة....)

رابعاً: يجب أن يكون هناك دليل إكلينيكى واضح على اضطراب الأداء الاجتماعى والأكاديمى والمهنى

خامساً: ألا تتفق مواصفاته مع مواصفات اضطراب تشوه النمو، أو الفصام أو الإضطرابات الوجدانية أو اضطراب القلق أو اضطراب الشخصية ...إلخ

- ويشخص الإضطراب المركب إذا تواجدت سمات كل من أ، ب فى الستة أشهر الأخيرة
- ويشخص الإضطراب الذى يغلب عليه نقص الإنتباه إذا تواجدت سمات أكثر من (أ) فقط
- ويشخص الإضطراب الذى يغلب عليه الإندفاعية وفرط الحركة إذا تواجدت سمات أكثر من (ب) فى الستة أشهر الأخيرة.



التشخيص الفارق


زملة اضطراب الفص الصدغى: قد تمثل بصورة قصر مدى الإنتباه وفرط الحركة
حالات القلق خاصة الطفل الغامر (المفرط) (Overanxious) فقد تمثل بفرط حركة وتشتت
اضطراب السلوك المصحوب بفرط حركة وعدوان، قد يختلط مع نقص الإنتباه مفرط الحركة، ولكنه غالباً يكون مصاحباً له ويجب حينئذ أن يشخصا معاً
نوبات الهوس والهوس الخفيف: أحياناً تظهر فى المراهقة أو قبلها ولكن ليس قبل السابعة بالإضافة إلى باقى المظاهر الإكلينيكية



تشخيص اضطراب نقص الإنتباه مفرط الحركة يتم بواسطة الآتى


أخذ التاريخ المرفق للطفل
الشكوى
تفاصيل سلوك الطفل
التاريخ المرضى السابق
ظروف الأسرة الإجتماعية الإقتصادية


فحص الطفل جسمانياً وعصبيا
تخطيط الدماغ الكهربائى
الفحص النفسى والقياسات النفسية لقياس الوظائف العقلية: درجة الإنتباه/ القدرة على التركيز /الإدراك/ سلامة التفكير/ الحركة/ الحالة الوجدانية والعاطفية...إلخ


الأسباب


عوامل بيولوجية
الوراثة
نقص فى بعض الناقلات الكيميائية العصبية فى المخ
نقص نضج المخ (الفحص الجبهى)
عدم التناسق بين نصفى كرة المخ
تلف المخ الناتج عن :
حادثة
عدوى
تسمم
بعض العقاقير
سوء التغذية


عوامل اجتماعية
عدم استقرار الأسرة
عدوان الطفل الموجه لنفسه أو للعالم
نقص ذكاء الطفل
بيئة جديدة معقدة قد ترسب الإضطراب (المدرسة)



لماذا نقوم بعلاج الضطراب ؟


إزعاج للأسرة فى البيت وللمدرس فى المدرسة
فشل دراسى
شخصية سيكوباتية
كثرة الحوادث تؤدى إلى تشوهات أو عاهات جسمية


علاج الإضطراب


العلاج النفسى للطفل


إقامة علاقة مع راشد
دعم علاجى


علاج تحليلى


فهم نفسية الطفل
فهم صراعاته الداخلية
فهم صراعاته الخارجية
فهم الحيل الدفاعية


العلاج بالعقاقير


المنبهات
مضادات الاكتئاب


العلاج النفسى للأسرة


علاج سلوكى


المكافأة
التدريب على التحكم فى الذات
تنمية ملاحظة الطفل لنفسة


علاج نفسى جماعى


بناء وتنمية السلوكيات المرغوبة
نبذ السلوكيات غير المرغوبة

ليست هناك تعليقات: