الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2009

ربنا يشفيك يابني يارب

حبيبي محمود استيقظ يبكي وسخونه وظل يتلوي من بطنه وانتهت باسهال وترجيع واصطحبه للطبيب وكتب له مسكن وخافض ومضاد حيوي خوفا للتمادي وحبيبي كان يشتكي من فمه من شده الاتهاب يضع اصبعه بفمه كي يخرج الالم وظلينا نتابع الحرارة بالكمادات وهو يضع الكماده علي راسه بنفسه
الله يحميه وهو مريض كان الدنيا سكون






























الحمدلله مرت بسلام يابني وتحاليلك اثبتت انها انفلوانزا عاديه وليست العياذ بالله ربنا يدوم صحتك وعافيتك وضحكتك ويحلل عقده لسانك وما اري فيك مكروة





امين
اليوم محمود تحسن وحاولت معه يلعب وهو جالس علي السرير

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

الف سلامه