السبت، 10 أبريل، 2010

التفاعل الاجتماعي والخجل مع محمود




مكسوف جدا ومحتار استخبي فين؟؟

محاوله لنفخ البالونه مش وقته ياماما تصوريني وانا مستمتع بالعصير عيب كده
رغم كل اغراءات الحلويات لكني لن اطلب الا عندما يعطوها لي بانفسهم




سبحان الله رغم ان محمود يحب المرح واللعب والناس لكن بالاول بيكون محرج الي ان يتعود علي الناس
هنا في عيد ميلاد سما بنت خالته عندما وجدهم يطفئون الشموع كان مكسوف جدا وضع يده علي عيونه وظل ينظر من تحتها
وعندما اخد علي الجو لاعب الاطفال تحت المنضدهه وفوقها والحمد لله لم يكن شقي بالعكس ماشاء الله هو اهداهم


ليست هناك تعليقات: