الأحد، 6 يوليو، 2008

موقف مؤلم


موقف مؤلم

كما تعلمون انا عرفت كل من حولي باعاقة ابني ولم اخجل منها

بل العكس كلما اجد شخص يستنكر بانة مصاب او مريض

اجادلة واعرفة بحقيقة مرضة وبان صفاتة مع مرور الوقت تتحول

ليصبح مثيل اطفال متلازمة داون التي يشاهدها بالطريق


ودائما اترك الاطفال يداعبون محمود ويتعاملون معه كاي طفل

وجاء احد اقربنا وقلت له داعبه

وفوجئت بقولة محمود عقل يا تانت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ووجدت امة تغمز باعينها له

خشية ان احزن

هل محمود مجنون ؟؟؟؟؟؟؟؟ كلمة احزنتني من داخلي جرحت قلبي

ولكني تماسكت وقلت له

حبيبي محمود طفل مثلك بيلعب وبيفهم وهيتكلم لكنة مازال صغير

انت في مدرستك بتجد اصدقاء ممتازين متفوقين قليا بيفهموا الدرس بسهولة

وبتجد طفل اخر بطيء ممكن يطلب من معلمتة اعادة شرح الدرس

واخر يطلب الاعادة مرة واثنين وثلاثة ليفهم

محمود ابني مثل التلميذ الاخير

هيتعلم لكن ببطيء هنكرر امامة الدرس او الكلمة وهيفهمها

ولا تنسي بانة صغير

وبالفعل اخذ محمود وظل يلاعبة وقال محمود بيفهمني

وكنت سعيدة لاني صححت مفهوم خاطيء عن فئة متلازمة داون

هم اطفال بعقول بطيئة الفهم ولكن اخيرا بتستعيب اكبر قدر

ليت رسالتي هذة اقدر اقولها في اذن كل فرد في العالم

محمود ابني متلازمة داون يفهم يستجيب يشعر يحس يعاني يحلم يتمني

حسوا بة وحاسبوا علي مشاعره

ليست هناك تعليقات: