الاثنين، 28 يوليو، 2008

تعريف( مفهوم الزمن) حسب قاموس علم ا لنفس


تعريف مفهوم الزمن:

-1-IIا-حسب قاموس علم النفس:

يعرف الزمن بكونه المدى الموضح بتعاقب الأحداث، مفهومه بناء سيكولوجي للإنسان والذي يسمح له بالتكيف لمتغيرات مجتمعه وهو مبني على عوامل اجتماعية،وكذا حس-حركية.وهناك نوعان من الزمن:* زمن موضوعي اجتماعي: قابل للقياس مثل الساعة،الرزنامة...إلخ.

*زمن ذاتي:

متغير وخاص بالأفراد واحتياجاتهم.كما تختلف قيمة الزمن من ثقافة لأخرى،ففي البلدان المتطورة،للزمن أهمية كبيرة جدا ذلك لكونه منظم وموجه نحو هدف معين.

(1)ب-حسب ديفونتان:

تعتبر البنية الزمانية المكانية من بين المعطيات الأولية بالنسبة للتكيف الملائم للفرد، فهي لا تسمح له فقط بالتحرك والتعرف على نفسه في الحيز ولكن كذلك ربط وتسلسل حركاته،وكشف أجزاء جسمه في حيز مكاني وربط الزمان والمكان حيث يكونان وحدة متكاملة يستحيل تجزئتها.

(2)مفهوم الزمن يتمثل في المدة، الترتيب والتتابع والتسلسل، هذه المفاهيم الثلاثة مهمة في التركيب الزماني عند الفرد

.فالبناء الزماني عند الفرد يتم بمرحلتين:

*تطور نحو الاستقلالية لكن من بداهة الترتيب والمدة بالمقارنة مع التجربة المعاشة.

*تطور اللغة عند الطفل عامل أساسي لبناء الزمان، فاستعمال الضمائر (أنا، نحن...) والأفعال والأوقات مثل(الحاضر، المستقبل...) تمكن الطفل من اكتساب الزمان.

2-II-اكتساب المفاهيم الزمانية حسب بياجي :

تطور مفهوم الزمن عند الطفل لا يعني بالزمان في الأشهر الأولى، لكن بعد التنسيق والرؤية والقبض تتكون لدى الطفل فكرة تعاقد والتسلسل الزماني ، وهكذا يكون في نهاية السنة الأولى ، وتدريجيا يعي الطفل بوجود الزمان انطلاقا من اختلاف الليل والنهار والذي يربطهما بالأفعال التي يقوم بها خلال هاتين الفترتين (النوم والنهوض)

.كما يدرك الزمان في الأول حسب العقد الموجود بينه وبين أخيه بحيث يربطه سواء بالحجم أو بالطول، لكن في حوالي ست سنوات يعرف الطفل الزمان

.(3)المرحلة الأولى والثانية :

يقول بياجي أن في هاتين المرحلتين من تطور الزمن ، كل شيء يحدث، وكأن الزمن ينحصر تماما في حالات الانتظار، الرغبة والنجاح أو الفشل، رغم أنه يشكل بداية للتتابع مرتبط بحدوث مراحل مختلفة لنفس العمل ، لكن كل تتابع يشكل كل منعزل عن الآخرين دون أن يلجأ الطفل إلى تكوين قصته الخاصة واعتبار أفعاله كتابعة الواحدة للأخرى .

المرحلة الثالثة :

الأحداث الخارجية تبدأ في الترتيب تبعا لردود الأفعال الدائرية الثانوية أي بدايات لفعل على الأشياء لكن بما أن الطفل يدرك بعض ترتيب الظواهر إلا إذا كان هو السبب يبقى عاجزا على إدراك قصة عالمه مستقلة عن الفعل في حد ذاته ، فهو غير قادر بعد على التسلسلات الموضوعية.

(4)المرحلة الرابعة :

ينتقل الطفل إلى الموضوعية في استعمال الوقت فيجر بذلك ديمومة الأشياء ، تنظيم مجموعات التنقل وجعل السببية مرتبطة بمفهوم المكان التي يجعل الطفل يرتب الأحداث في حداداتها وليس أثناء وقوعها فقط.المرحلة الخامسة : في هذه المرحلة لا ينحصر الترتيب فقط على بعض الأحداث، لكن على كل الحقل الإدراكي فيمتد إلى استعمال الذاكرة البعيدة المدى للماضي يعني استذكار أوقات الزمن الماضي بدون أثر إدراكي حالي

.(5)المرحلة السادسة :

نجد موضوعية السلسلة الزمانية تمتد إلى تقديمها :

يعني أن الطفل يصبح قادرا على استحضار ذكريات ليست مرتبطة بالإدراك المباشر.

(6)التطور العادي للزمن عند جيزل :

3-II18 شهر :

- الطفل يعيش الحاضر ويجد صعوبة في الانتظار.

-لا يستعمل أبدا مفردات الوقت، لكن له رد فعل لـ: الآن.- مفاهيم مبهمة للوقت

.21 شهر :

يواصل العيش في الحاضر، العبارة الرئيسية التي تنسب للوقت هي الآن.

أحسن مفهوم للأوقات:

يستطيع الجلوس إلى المائدة لانتظار عصير الفواكه

.عــامـين :

الطفل يعيش أيضا في الحاضر لأكن يبدأ في استعمال كلمات تنتمي إلى المستقبل،

مثلا: سأذهب في دقيقة

.- يستعمل عدة عبارات تنتمي إلى الوقت الحاضر مثلا الآن، اليوم.

.- لا توجد كلمات لتعيين الماضي لكن الطفل يبدأ استعمال الزمن الماضي للأفعال لكن بأخطاء.

- يستوعب تتابع بسيط للأحداث عبر الزمن ، مثل ستتحصل على العجينة بعد الغذاء

.عامين ونصف :

- يستخدم الآن بكل سهولة مفردات تحتوي على الماضي والحاضر والمستقبل، ويملك عدة كلمات لمفهوم الزمن. - عبارات تدل على الحاضر: هذا الصباح، هذه الأمسية،....- عبارات تدل على المستقبل: يوما ما، أحد الأيام، غدا، ….- عبارات تدل على الماضي: البارحة ….(7)ثلاث سنوات :

- الطفل الآن يملك مفردات تحتوي على العبارات الأكثر استعمالا بين سنتين ونصف وثلاث سنوات ، إذ يغذي مفرداته أكثر فأكثر بعبارات تنسب للوقت.-عبارات كثيرة ومختلفة للماضي، والحاضر والمستقبل خاصة.

- الراشد يستطيع أن يتفاهم مع الطفل، يقنعه أن ينتظر شيئا

.- ظهور عبارات المدة: كل الوقت،خلال الأسبوع.- يستطيع الطفل أن يقول كم عمره، في أي ساعة يذهب إلى النوم وماذا سيفعل غدا.ثلاث سنوات ونصف:

- تنوعات كثيرة للعبارات التي تعين الماضي، الحاضر، والمستقبل.- فوارق كثيرة في العبارات:قريبا يحين الوقت- قضينا وقتا ممتعا. - يستطيع عد الأحداث التي تأتي كما لو أنها تنتمي إلى الماضي.- لا يستطيع بتاتا أن يجيب على الأسئلة حول الوقت قبل 3 سنوات.


أربع سنوات:


- له فهم واضح وحسن للمكان المتبادل عبر الوقت للأحداث خلال اليوم.

- المفردات المنسوبة للماضي والمستقبل تبقى مستعملة بكل يسر وسهولة مساوية.

(8) - الطفل يضيف عبارات كثيرة جديدة تنتسب للوقت.

- كلمة "شهر" تبدأ بالظهور مع عدد كبير من المفاهيم مثل: الصيف المقبل، الصيف السابق

.(9)

خمس سنوات :

- الطفل يعيش في مجال "هنا"، "الآن"- يعرف ترتيب الأحداث خلال اليوم

.- لعب لقطة درامية ، لعب حياة عائلية ، يدخل التتابع في الوقت .

- معظم مفردات الوقت المستعملة من طرف الراشد هي الآن ضمن مفردات الطفل.

- يستطيع أن يرقم أيام الأسبوع على الأقل عن ظهر قلب.

- يستطيع أن يجيب على أسئلة " كم يكون عمرك في عيد ميلادك القادم" "في أي يوم نحن".

- الطفل لا يفهم فكرة "الحياة والموت" وأن شخصا عاش قبله.

- يهتم بأيام الشهور، يجب تسجيل تواريخ الميلاد والحفلات

.ست سنوات:

- معرفة أكثر فأكثر للمدة.

- يستطيع تمييز الفصول على حدود نشاطات خاصة لكل منها.

- إذا طلبنا منه: ماذا يعني الوقت؟ يستطيع أن يجيب: وقت النهوض.

- يعرف الإجابة على الأسئلة مثل :

* في أي ساعة تذهب إلى المدرسة؟ كم تبقى في المدرسة؟ ماذا تفعل في الربيع؟...إلخ - يستطيع إدماج الحاضر بالماضي.سبع سنوات:- يهتم بجدول التوقيت المدرسي ، وما يفعله فيما بعد.

- يستطيع أن يخبرنا على الساعة مع كل دقيقة قبل وبعد الساعة

.- يستطيع أن يخبرنا عن الفصل، الشهر، كم دقيقة توجد في الساعة.

- لو سألناه عن معنى الوقت يستطيع أن يجيب: الوقت هو أن يكون مستعدا للذهابإلى المدرسة.(10)


ثمان سنوات :


الطفل سريع جدا ويحب الأشياء التي تعمل بسرعة.

- لا يستطيع الانتظار: أحداث آتية،إنه يكبر.

- لا يستطيع أن يقول في أي يوم من الشهر نحن.

- يعرف تسمية الأشهر ويمكنه أن يقول في أي يوم نحن.

- إذا طلبنا منه ما معنى الوقت ؟ يقول هو جزء من اليوم


.تسع سنوات :


- الطفل بإمكانه قراءة الساعة ، لكنه على العموم لا يأخذ المسؤولية للرجوع إلى ساعته لمعرفةإن حان الوقت لفعل هذا الشيء أو غيره.

- المعنى التطبيقي للوقت لم يتطور بعد، لا يعرف إعطاء جزء من جدول توقيته ليوم المدرسة.- يقول وقت الراحة، يقول وقت الدخول إلى البيت.

- يعرف الاتصال إلى البيت هاتفيا، ليخبرهم أنه سيتأخر

.- يستطيع تنظيم جدول توقيته اليومي، أو إقامة مخطط للمستقبل.

- الطفل يستطيع أن يحس أنه متداركا من طرف الوقت، ولديه الكثير ليفعله.

- ينفذ مهمة إذا أخبرناه عن محتواها الكمي الذي يجب القيام به والوقت الذي يحتاجه للقيام بهذه المهمة.


-تطور الزمن عند الطفل حسب coste:


يتم البناء الزمني عند الطفل وفقا لمرحلتين(12)

*تطور استقلالية كل من بداهة الترتيب والمدة والمقارنة مع التجربة المعاشة

.*تطور اللغة عامل أساسي لبناء الزمن فيستعمل الضمائر أنا، أنت، أزمنة الأفعال؛ بكل هذا يتمكن الطفل من اكتساب الزمن.

5-اكتساب مفهوم الإيقاع عند الطفل العادي:

-IIالإيقاع هو عامل من عوامل اكتساب الزمن وبناءه وهو الذي يدعم الطفل بصفة خاصة للتكيف الزماني، ويجب التمييز بين مختلف الإيقاعات:


* إيقاعات داخلية:

تجعل الطفل منذ ولادته يغرق في أبعاد زمنية مثل: نبضات القلب، الإيقاع التنفسي.فمن خلال هذه الوظائف الحيوية يتكيف الجسم ويصب في عالم الزمن.

و إدراك الإيقاع هو شكل من أشكال الإدراك الزمني، وهو يتحقق بواسطة تأثيرات سمعية، بصرية، وحسية وإذا اختلت إحدى هذه الوظائف اختل نوعا ما الإيقاع.

*إيقاعات خارجية:

تنظم ترتيب الحوادث الطبيعية كإيقاع الفصول، الأيام، الساعات،النهار ومجموعة الظواهر التي تقابلها

مثل : الظلام، البرد والحرارة.http://www.bmhh.med.sa/vb/showthread.php?p=24769

ليست هناك تعليقات: