الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

تطورات عمليه الاذن عند محمود المصاب بمتلازمة داون

5-02-2009
ماأصاب عبداُ هم ولاحزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحاً ....
اسال الله العلي العظيم ان يشفي ابني ويجعله كله خير له

للاسف اجمع الاطباء علي وجود ماء خلف طبله الاذنين وبعد علاج شهر كامل بالمضاد الحيوي والفينادون لم تجف المياهخلف طبله الاذن ومازالت كما هي
وكررنا مقياس ضغط الطبله مرتين ومازال الماء موجود
اتمني ان تدعوا لابني ان يجري العمليه علي خير واقر اعيني به
الماء خلف طبله الاذن للاسف بيسبب شوشرة علي السمع وقوته
وترك الماء سيؤدي لمشكلات اكبر نحن في غني عنها لاطفال متلازمة داون
ولابد من جراحه للاذنين تحت تخدير كامل وستكرر العمليه بعد 6 شهور ايضا
علي الله صلاح الحال وتيسير الامور ومابيدي حيله سوي الدعاء لك يارب
اللهم اني لا اسئلك رد القضاء ولكني اسالك اللطف فيه

*****************************************

السبت 28-2-2009

لقاء الاطباء
ذهبنا في السادسه مساءاالي طبيب الاذن الذي سيجري العمليه ولكنه وجد كحه عند محمود وحوله علي طبيب اطفال ليعطيه دواء وتقرير بحاله محمود وكتب لنا مجموعه تحاليل للدم لابد ان نعملها بالدم قبل دخول العمليه
وحسب نظامنا بمصر بنعمل الفحوصات الطبيه قبل دخول المستشفي في عيادات ومراكز خاصه
والمستشفي فقط للغرفه العمليات وايضا غرفه النقاهه
وبالفعل عندما سالت الطبيب عن نوع العمليه
قال لازم ولابد محمود يجريها بسرعه وبعد شفاؤة من الكحه لان محمود محتاج يسمع جيد جدا ليفهم وينطقها سليما
وعندما سالته عن نوع العمليه كما تفضلت وقالت لي احدي الاخوات انها عملتها لابنتها بتيوب لمدة عامين
قال لا نلجاء لليوتيوب الا بعد استنفاذ المراحل التتابعيه
هنعمل له فتيل يستمر 6 شهور وشرح ان الفتيل عبارة عن خرم في طبله الاذن للتهويه ولمنع الترشيح للبقاء
وقال لماذا الخوف والقلق والاسئله الكثيرة
وذهبت بعدها في تمام 8 عند طبيب الاطفال
وانتظرنا ساعه ونصف الي ان جاء دور محمود
وكشف عليه واعطاة لبوس ومضاد وسالنا علي الاكوا رسم القلب
وقلت له عملناه ولم يكن فيه شيء
لكنه فاجئنا بشي افزعنا
قال في تقرير محمود انه مصاب بارتجاع في شريان القلب
صدمنا انا وابيه
وقال الطبيب لابد ان نعمل اكوا مرة اخري قبل دخوله العمليه لانه خطر علي محمود اجراء جراحه ببنج وهو مصاب
وللاسف كان الوقت تاخر ولم نستطع للذهاب به لمركز التخطيط للقلب لانه اغلق
وان شاء الله سنعمل التخطيط غدا بامر الله
ومع شفاؤة من الكحه هنعمل تحاليل الدم لنطمئن
تخيلوا كم العناء النفسي وتعبنا وقلقنا علي مستقبل محمود
ورغم ان اليوم الجو كان سيء جداااااااااااااا
وعيادات الاطباء تبعد عن البيت بمدينه اخري
ورغم الامطار والبرد الشديد الا اننا لم نبدل الميعاد وتحملنا حمله علي اكتافنا وتغطيته بملابسنا خشيه من المطر والبرد عليه لانه كان نائم و
لان جراج السيارات بعيد عن العيادات
ورغم البرد والسقيع الا اننا كان بقلوبنا نار علي محمود
يعلم الله كم الدعوات التي اتمني من الله ان يقبلها
ويارب يحفظ ابني ويكتب له الشفاء
محتاجه دعواتكم ان يثلج قلبي وقلب ابو محمود عليه
ويعجل الشفاء يارب


مواقفه الحنونه

تخيلوا محمود امس عندما رجعنا من عند الطبيب قضينا نصف اليوم تقريبا خارج

البيت واخوته بالصباح كانوا بالمدرسه فلم يلتقي بهم الا باخر الليل عندما عدنا من عند الاطباء واذا بمحمود يعطي اخوة يوسف علبه عصيرة ليشربه ثم طلع له علي الكرسي ولف ذراعيه علي عنق اخيه ويطبطب باصابعه الصغيرة علي اخيه ثم انحني وقبله شاهدنا هذا الموقف الفائق الحنان من محمود وتفجرت عيونا بالدموع والدعاء لمحمودهل هذا وداعك لاخيك يامحمود ام تقدير لاخيك الذي احبك هل هي رساله لا تحزنوا ساكون معكم ما ادري بالتحديد سوي اني اتضرع لله ان يرحم ابني ومن عناء المستشفيات ويرفع عنه الصمم وقله السمع ومشاكلهواسترجعت نفسي ويا حسرتي علي تعبي معه في الحوارات واللغه والتخاطب وانا لا ادرك بان في شيء يعيقه وحمدت الله بانة ارشدنا للطريق وادعوة لايضيع تعبي مع ابني وتمر بسلام لم اقدر الذهاب لعملي ذهبت الساعه 7 ونصف ومحمود بحضن ابيه تركته نائم واستاذنت من المدير ووجهي متورم من الحزن والبكاء ورجعت وجدته نائم والكحه مستمرة لفيته بذراعي وايقظته لياخذ الدواء واستيقظ باسم ونعسان بنفس الوقت وفتح عيونه وجد اخوة بجوارة واذا بمحمود يمد زراعه لاخيه ليمسكه ولكن النوم غلبه قبل وصول اليد لاخيهقلت سبحانكهذا ابننا الذي لو كنا نعلم بانه طفل داون لما كنا فكرنا بالانجاب واذا به هو يبرنا ويتلمسنا ويحبنا في لحظات مرضه يعلنها وها نحن اسرة لطفل متلازمة داون تقوم الليل وتقراء القران وتتصدق وتتضرع لله لكي يبقي لهم ابنهم ولا يحرمهم منهسبحانك انت خير الحافظينيا مقلب القلوب وستار العيوب نجي ولدي من كل الشرور ومر علينا هذة الايام بلطفك وسكنينتكيا ارحم الراحمين

واليوم الاحد دائم محمود البكاء عندما يري اخوته بالسلم يريد ان ينزل ولكن اليوم مختلف يقف وكنت معتقده يريد ان ينزل وناديت اخوة تعالي خدة واخيه عندما طلع السلم لياخذة اذا بمحمود يمسك يد اخيه ويدخل به البيت ويغلق الباب وراؤة

ومن مواقفه التي اتعجبها انه كان يحب جدا ان يطعم نفسه بيدة بالملعقه ولايريد ان اطعمهلكن هذا اليوم مختلف يناديني ويعطيني الاكل لاطعمه بيدي

لا افهم معني لهذا اين محمود الذي يمرح ويلعب هنا وهناك

ليست هناك تعليقات: