Configure TagCopy to clipboard

الأحد، 26 أبريل، 2009

طفلي متلازمة داون و متاخر لغويا ارشادات عامة تابعوها

إرشادات لأهل الطفل المتأخر لغويا
-عدم ترك الطفل فترات طويلة مهملا أمام التلفاز أو جهاز الفيديو أومع الخدم بل يفضل تواجدة مع الأهل والأم بالذات0


2-عدم تعرض الطفل لأي لغة غير اللغة العربية0


3-الكلام باستمرار مع الطفل بلغة سهلة وبسيطة وواضحة بجمل لأتزيد عن(3) ثلاثة كلمات للجملة0


4-يكون الكلام مع الطفل واضح إلى درجة الافتعال والبطئ ليعطي فرصة للطفل لمراجعة فم المتكلم ومخارج الكلمات والحروف0


5-عدم الاستجابة للطفل بتلبية طلباته إذا أشار لطلبة باليد حيث إنها طريقة سهلة ويستعملها الطفل باستمرار لكي يسهل على نفسة ولا يتكلم، يجب على الأم عدم الاستجابة وإبداء عدم الفهم لكي يحاول الطفل آن يتحدث0


6- يجب على الآهل تصحيح كلمات الطفل إذا قالها بصورة غير صحيحة فعلى الأم إعادة الكلمة ثانية بصورة صحيحة وواضحة وسهلة وبسيطة لكي لايتعودعلى النطق الخاطئ0


7-جعل الممارسات اليومية كالقصــــة لتوسيع الإدراك والتخاطب لدى الطفل0((كالآتي)):-
أ-الغسول والاستحمام:-
أثناء الغسول الصباحي تتحدث آلام مع طفلها عن الفم والعين والأنف وباقي أعضاء الرأس واعدادها،أما في الاستحمام فيشار إلى أعضاء الطفل المختلفة،وأيضا على الأم(آن أمكن)مع الإشارة إلى اختلاف الاحجام0
ب-الإفطار:-
وصف أنواع الطعام مع السماح للطفل بإمساكها ووصفها ثانية مع الأم0
ج-الملابس:-
أثناء غسيل الملابس أو اللبس للخروج تتحدث آلام لطفلها عن أسماء الملابس المختلفة وتسأله عن رغباته لأختيارالملابس المعينة التي يرغب بها مع إدخال فكرة عن الألوان وملمس الملابس0


د-الغذاء والعشاء:-
كما في الإفطار يفضل جلوس الآسرة كاملة للطعام على المائدة ولو لمرة واحدة يوميا،ففي هذه المرة يتعلم الطفل كيف يرتب المائدة مع الأم وتحدثة عن أدوات المائدة ووضعها لكل فردمن أفراد الآسرة،كما يوضع لهذا الطفل طبق خاص به ليتعلم آداب الطعام والاعتماد على النفس دون المساعدة0


هـ-الخروج:-
نتحدث للطفل عن وسائل المواصلات المختلفة التي يتنقل بها كالسيارة والباص والطائرة والقطار مع الإشارة إلى الباب وعجلة القيادة والكرسي والإطارات وباقي قطع المركبة وتكرار ذلك في كل مرة يخرج فيها الطفل ويفضل أن يخرج يوميا بل يجب ولو لمرة واحدة يوميا0
و- المتنزهات:-
مثل حديقة الحيوان، المدينة الترفيهية،والبروالبحرنتحدث للطفل عن كل مايراة من الحيوانات وأشكال ومركبات النزهة ونجعله يلمسها أن أمكن مع أخذ الصور التذكارية في هذه الأماكن والإشارة للصور لاحقا لتذكير الطفل بما رآه والحديث عنة باستمرار0


ز- قصة ما قبل النوم :-
يستحسن للطفل أن ينام في فراشة الخاص وبجواره الأم لحين الاستغراق في النوم،في هذه الأثناء تتحدث معه الأم بلغة سهلة جدا عن رواية أو صور لكي يتعود على حب المطالعة ويستفيد من لغة الأم وتساعده على نمو لغته،يمكن للأم الغناء له إذا أحب الطفل ذالك0



في حالات التخلف العقلي المنغولي أو التشنجي :


يتم التأكد من قياس درجة السمع وحدة الإبصار
ويراعى في التعليم العلاجي استخدام الوسائل التعليمية المختلفة
كاللعب وما إلى ذلك لتشجيع الطفل على الكلام
. كما يمكن إحضار صور أفراد العائلة والأقارب لتشجيعه على الكلام .




3/ في حالات التأتأة :
يستخدم شريط تسجيل تسجل به الحروف والكلمات برنين موسيقي ذات توقيت متفاوت من بطيء ـ متوسط السرعة ـ سريع ،
ويطلب من المصاب تقليد النغمة صوتياً حتى ينتظم عنده النفس
. كما يحتاج إلى تدريبات سمعية لغوية مصورة .
وإذا كانت التأتأة بسبب الخجل الشديد فالعلاج الجماعي والاختلاط مع زملائه يخرج المريض من عزلته ويتحسن بسرعة كلما تغيرت البيئة اللغوية .




4/ حالات إبدال الحروف :
الحروف الأمامية : ب ـ ت ـ ث ـ د ـ ذ ـ ر ـ ز ـ س ـ ش ـ ل ـ م .
الحروف الخلفية : ح ـ خ ـ ع ـ غ ـ هـ ـ الهمزة .
الحروف الوسطى : ك ـ ج ـ ن .
ويراعى استخدام الخافض
، واستخدام الماء للغرغرة لمساعدته على نطق الحروف الخلفية
. كما تستخدم صور الحيوانات وتقليد أصواتها ، والحشرات ، والآلات
. كما يستخدم جهاز الإسقاط Projector لتوضيح كيفية تحريك الأعضاء .




5/ حالات إبدال الحروف المذبذبة إلى غير مذبذبة :
يستخدم في علاجها جهاز يتكون من شاشة توضح للطفل المصاب الفرق بين الحرف المذبذب وغير المذبذب ويحاول الطفل التقليد على الشاشة حتى يصل إلى النطق الصحيح .




6/ حالات الخنف العضوي وغير العضوي :
فينبغي أولاً عرضها على طبيب جراج ( أنف أذن حنجرة ) لاستئصال اللحمية إن وجدت ، أو ترقيع سقف الحنك الرخو المشقوق .




7/ حالات اللسان المختلفة :
ــ يسبب اعوجاج الأسنان أو بروز الفكين أو وجود فوارق بين الأسنان ، فإن عملية تقويم الأسنان من قبل طبيب الأسنان ضمن الخطة العلاجية .


ــ التصاق اللسان بالفك السفلي لقصر الحبل الرابط بين اللسان والفك السفلي ، أو تقدم هذا الرباط بمقدمة اللسان فإن هذا أيضاً يحتاج إلى عمل جراحي .


إن عملية التخاطب عملية معقدة يشترك فيها المرسل والمستقبل ولكي تتم يجب توفر الآتي :
القدرة السمعية
القدرة العقلية .
القدرة العصبية .
القدرة العضلية


كيف تتم عملية الكلام ؟


للإجابة على هذا السؤال لابد من الكثير من الشرح والإسهاب ولكنن سنحاول تبسيط الأمر قدر الإمكان
مثلا إذا أراد شخص أن ينطق صوت (ب) فان ذلك يحدث من خلال سلسلة من العمليات المعقدة تتم في جزء ضئيل من الثانية الواحدة وبشكل آلي فائق الدقة والسرعة.
في البداية يستدعي الدماغ الصورة الصوتية للصوت (ب).
يصدر أمرا للجهاز العصبي المركزي بنطق الصوت (ب).
يقوم الجهاز العصبي المركزي بتوصيل الأمر إلى الجهاز العصبي الطرفي .
يقوم الجهاز العصبي الطرفي بتوصيل الأمر عن طريق الأعصاب المسئولة عن عضلات الشفاه لكي تتحرك وتنقبض .
في ذات الوقت يصدر الأمر وبنفس التسلسل السابق إلى عضلات الجهاز التنفسي لكي يقوم بإخراج الهواء من الرئتين إلى القصبة الهوائية ومن ثم إلى الحنجرة فتهتز الحبال الصوتية نتيجة لاندفاع الهواء من خلالها .
ينتج عن ذلك صوت يتم تشكيلة داخل تجويف الفم .
يصل الهواء إلى الشفاه المنقبضة فتنفتح ويحدث ما يشبه الانفجار (ب).
لماذا لا نخطئ أثناء الكلام ؟
يتطلب إصدار الكلام الاستخدام المنسق والفوري للآليات التنفسية والصوتية والنطقية . وهذا يتطلب شكلا من أشكال الضبط أو المراقبة ويسمى بالتغذية الراجعة مثل :
التغذية الراجعة السمعية.
التغذية الراجعة الملموسة.
التغذية الراجعة الذاتية.
التغذية الراجعة الداخلية


اللــغــــة


الجانب الدلالي للغة : لكل لغة مفرداتها التي يتفق المتحدثون بها على أنها مفهومة لدى كل منهم ومهما زاد عدد المفردات فهو معروف ومحدد حتى وان كان قابلا للزيادة تطورا مع العصر . والمعنى يتوقف على السياق التي جاءت فيه الكلمة .


الجانب النحوي للغة syntax :
بناء الجملة : أن العدد المحدود من الكلمات في كل لغة هو المادة التي تمكننا من خلق وتركيب عدد لامحدود من الجمل ولكن ذلك لا يتم عشوائيا ودون ضوابط وإنما تحكمه مجموعة من القوانين تسمى القواعد النحوية .


الجانب الصرفي للغة morphology :
إن الكلمة في أي لغة تتكون من مقطع أو مقاطع صوتية والمقطع الصوتي عبارة عن تركيبة من الأصوات اللغوية الساكنة والمتحركة . فمثلا صوت (ب) ساكن فإذا نطق مفتوحا (بَ) فانه يمثل صوتيا (ba) وهذا مقطع صوتي مكون من ساكن ومتحرك فإذا أضفنا متحركا أخر (baa) كان النطق (با) وإذا أضفنا ساكناً أخر (baab) تكونت كلمة (باب) وهي كلها من مقطع واحد مكون من أربعة أصوات (cvvc) (ساكن متحرك متحرك ساكن )


الجانب الصوتي (الفونولوجي) للغة (phonology) :
الفرق بين الصوت اللغوي والحرف : إن الحرف يكتب ويقرأ بينما الصوت ينطق ويسمع لأنه عندما نقول (ب) فإننا نعني بذلك صوت الباء وليس حرف الباء فكما ذكرنا في الجانب الصرفي فان صوت الباء هو صوت واحد بينما حرف الباء مقطع صوتي من صوتين ب + فتحة .


وتنقسم أصوات اللغة إلى:


أصوات متحركة vowels وتعرف بالصوامت .
أصوات ساكنة consonants وتعرف بالصوامت .


الأصوات المتحركة :
أهم ما يميز الحركات هو انه عند النطق بها لا يحدث إعاقة للهواء في الفم ولكن تختلف الحركات بمستوى ارتفاع اللسان أو تقدمه داخل الفم أو استدارة الشفاه .


الأصوات الساكنة :
يتم تصنيفها وفقا لثلاث محاور رئيسية هي :
مخرج الصوت.
طريقة خروج الصوت :
‎ انفجاري
‎ احتكاكي


الجهر والهمس :
‎ إما أن يكون الصوت مجهورا حيث تهتز الحبال الصوتية عند النطق به مثل (ب , ج , ز,ع(
‎ أو أن يكون مهموسا حيث لا تهتز الحبال الصوتية عند النطق به مثل (ت, ك, س, ح(
حنجري حلقي لهوي حنكي / لين حنكي/صلب لثوي / حنكي لثوي سني / لثوي سني شفوي / سني شفوي
ء ق جك د,ضت,ط ب مجهورغير مجهور وقف.
عح غخ ش زس,ص ذ,ظ ث ف مجهورغير مجهور احتكاك.
ج مجهور وقف احتكاك.
ر مجهور تكراري.
ل مجهور جانبي.
ن م مجهور انفي.
ي و مجهور نصف صائت.
جدول مخارج الأصوات الساكنة .


الجانب فوق القطعي للغة :
هو الجانب غير المرئي من اللغة بحيث لا يمكن تمثيله بالكتابة العادية ويلعب دورا كبيرا في تحديد المعنى ويتمثل في :التنغيم , النبر , حدة الصوت .


الجانب النفسي للغة :
إن المتكلم هو إنسان له سماته الشخصية التي يترتب عليها فهم الآخرين له كما إن الحالة النفسية والعصبية لأي إنسان تنعكس على انفعالاته وسلوكياته ومنها السلوك اللغوي . لا نستطيع أن نحلل وان نفهم لغة شخص ما دون النظر إلى سماته الشخصية ( تعابير وجهه وحركات اطرافة ) وحالته النفسية والعصبية .


الجانب الاجتماعي للغة :
إن الوظيفة الأساسية للغة هي تواصل الفرد مع المجتمع الذي يعيش فيه فالمجتمع هو الذي يعطي اللغة الصورة التي تظهر عليها ويصبغها بألوان متعددة .
كيف نكتسب اللغة:
اكتساب اللغة عادة يتم على مدار الخمس السنوات الأولى من عمر الطفل فالاستجابة اللغوية تبدأ مبكرة جدا حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن الجنين في بطن أمه يبدي استجابة لبعض الأصوات وبخاصة صوت الأم وعندما يولد الطفل تولد معه القدرة على النطق و فهم الكلام ولكنه يعتمد في الشهور الأولى على السمع ثم تتطور القدرة على النطق واستخدام اللغة ويوضح الجدول التالي العلاقة بين العمر الزمني والنمو الحركي والنمو اللغوي :


مراحل النمو اللغوي النمو الحركي


يبتسم للحديث ويصدر صوت القرقرة يرفع رأسه عند النوم على بطنه 12 أسبوع
يلتفت نحو من يتكلم يلعب بلعبته إذا امسكها 16اسبوع
يصدر أصوات مشابهة لحروف الهجاء يجلس مع مسند 20اسبوع
مناغاة تشبه المقاطع اللغوية يمد يده ليأخذ شيئا 6 شهور
يردد بعض المقاطع اللغوية يقف مستندا أو يلتقط شيئا بإبهامه وسبابته 8 شهور
يميز بعض كلمات الكبار يزحف ويمشي مستندا يمينا ويسارا 10 شهور
يفهم بعض الكلمات ويقول بابا , ماما يمشي بمساعده ويجلس بمفرده 12 شهور
يقول من 3 إلى 5 كلمات منفردة يصعد السلم زاحفا 18 شهر
ينطق كلمتين يجري ويصعد السلم دون زحف 24 شهر
جملة تحتوي على 3 كلمات أو خمسة مع زيادة في المفردات اللغوية يقف على رجل واحده لمدة ثانيتين ويمشي على أطراف الأصابع 30 شهر
نطق واضح حوالي ألف كلمة يستطيع أن يركب دراجة ذات ثلاث عجلات 3 سنوات
لغة واضحة ينط الحبل 4 سنوات


تجدر الإشارة إلى أن هناك فروق فردية وان الأطفال يتفاوتون في تطورهم اللغوي وقد يتأخر البعض عما هو موضح بالجدول ثم يستأنف تطوره اللغوي بشكل طبيعي أما إذا تأخر كثير فلابد من عرضه على المختصين للبحث في أسباب المشكلة وعلاجها .


مشكلات التخاطب وعلاجها :


المشكلات الرئيسية : تنقسم مشكلات التخاطب إلى ثلاث مشكلات رئيسية هي :
مشكلات اللغة
مشكلات النطق والكلام
مشكلات الصوت


أولا مشكلات اللغة :
أسباب التأخر اللغوي :
نقص القدرة السمعية : يجب التأكد أولا من القدرة السمعية للطفل وحيث أن السمع هو أول خطوات تعلم اللغة واكتسابها فإذا كان ضعف السمع هو السبب فيمكن التغلب علية بواسطة سماعات الأذن أو زراعة القوقعة لبعض الحالات التي تعاني من ضعف شديد
نقص القدرة العقلية : كلما زاد التأخر العقلي زاد التأخر اللغوي وقلت فرص تدريب الطفل وتنمية مهاراته اللغوية .
أسباب بيئية (اجتماعية - نفسية) : من ضمنها المبالغة في تدليل الطفل أو القسوة علية , المشاحنات المستمرة بين الأبوين , تمييز أحد الاخوة عن الأخر.


العلاج :
‎ التأكد من القدرة السمعية والعقلية للطفل
‎ عرض الطفل على أخصائي التخاطب لتحديد سبب التأخر اللغوي ووضع برنامج لعلاج هذه المشكلة .
‎ التأكيد على دور الأهل في التغلب على الأسباب التي أدت إلى هذه المشكلة ودورهم في تنفيذ البرنامج العلاجي .


الحبسة :
تتأثر بعض مراكز اللغة في الدماغ نتيجة التعرض للحوادث أو انسداد في شرايين الدماغ مما يؤدي إلى ما يعرف بالحبسة aphasia , وهي عدة أنواع أهمها :
‎ الحبسة التعبيرية.
‎ الحبسة الاستقبالية.
‎ الحبسة الشاملة.
‎ الحبسة التوصلية



ثانيا مشكلات النطق والكلام :


التأتأة أو اللجلجة :
هي عدم الطلاقة وتعتبر طبيعية من عمر 2 إلى 5 سنوات بعد ذلك تحتاج لبرنامج علاجي .


أشكالها :
‎ تكرار الحرف أو الكلمة عدة مرات.
‎ التوقف المفاجئ والطويل أحيانا قبل نطق الحرف أو الكلمة.
‎ إطالة النطق بالحرف قبل نطق الذي يليه .


الأسباب:
في الغالب تعود لمرحلة الطفولة المبكرة حيث يتأثر الطفل سلبا بأحد الأسباب التالية :
القسوة في المعاملة , الخوف الشديد من شخص أو أي شيء آخر , التهكم والسخرية من لغته الطفوليه , فقد شخص عزيز عليه خاصة الأم .
هنالك نظريات ترجعه للدماغ آو الجهاز العصبي أو اضطراب الوظيفة العصبية - العضلية.


العلاج :
يعتمد على الفهم الدقيق والجيد للأسباب ولطبيعة الشخص المصاب والظروف المحيطة وفي الغالب يحتاج الشخص لعلاج نفسي إلى جانب العلاج الكلامي .


عسر الكلام :
بعض الحالات مثل الشلل الدماغي يكون لديهم القدرة على الفهم والتعبير ولكن نتيجة لاضطراب في الجهاز العصبي الطرفي يجد الشخص المصاب صعوبة قي تحريك أعضاء النطق للقيام بوظيفتها .


العلاج :
لعلاج مثل هذه الحالات يحتاج المصاب إلى التدريب المستمر للعضو أو الأعضاء التي يصعب تحريكها .
قد يتطلب الأمر تدخلا من أخصائي التنفس أو أخصائي العلاج الطبيعي وبعض الحالات يصعب الوصول إلى نتيجة مرضية بل قد يستحيل تدريب المريض على التواصل مع الآخرين بالكلام فنلجأ إلى وسائل التواصل البديلة.


ثالثا مشكلات الصوت :


‎ مشكلات حدة الصوت : إن زادت أو قلت حدة الصوت عن المعدل الطبيعي لها فان ذلك يعتبر مشكلة لابد من
علاجها .و وحدة قياسه الهرتز. Hz


‎ مشكلات شدة الصوت : إن قلت شدة الصوت اصبح غير مسموع وان زادت اصبح مزعجا مما يتطلب تدخل علاجي لذلك ووحدة قياسه الديسبل .dB


‎ مشكلات نوعية الصوت : نعني طبيعة الصوت فان كان هناك ما يعيق اهتزاز الحبلين الصوتيين كانت النتيجة ما يعرف بالبحة , وتتغير طبيعة الصوت أيضا تبعا لطريقة خروج الهواء وتكبيرة داخل التجويف الفمي والتجويف الأنفي مما يؤدي أحيانا إلى ما يعرف بالخنف بنوعيه المفتوح والمغلق .


مشكلات الصوت قد تكون عضوية أو نفسية أو وظيفية وهذا يحدد طريقة العلاج .


وسائل التواصل المساعدة:
بعض الأشخاص لا تفلح معهم الجهود التدريبية للنطق فلابد لهم من الاستعانة بوسائل أخرى بما لديهم من قدرات أيا كانت للوصول إلى الهدف وهو التواصل مع الآخرين , وهذه القدرات قد تكون إشارات اليد , تعبيرات وإيماءات الوجه , الأصوات التي تقوم مقام الكلمات .


الحالات التي نلجأ فيها لوسائل التواصل المساعدة :


عسر الكلام .
أبرا كسيا ( عدم التحكم بإنتاج الكلام بشكل إرادي نتيجة عدم القدرة على التنسيق بين الجهاز العصبي والعضلي .)
افيزيافقدان الكلام التام.
استئصال اللسان كما في حالات السرطان .
أمراض الصوت.
التأخر العقلي .
التوحد
الصمم أو العمى والصمم .


الإجراءات المتبعة مع الحالات السابقة :


تحديد نوع الوسيلة ثم تأمين الأدوات المستخدمة إذا تطلب الأمر , القيام بتدريب المريض على استخدامها , المتابعة المستمرة .
للوصول لتقييم موضوعي وإيجابي لابد من الإجابة على الأسئلة التالية :


ما هو سبب المشكلة وهل هو دائم أم مؤقت ؟
ما مدى ( تطور الحالة عصبيا ) تأثيرها على عضلات الوجه والجسم والأطراف والرقبه ؟
ما مدى تأثيرها على الوظائف الحسية والادراكية ؟
ما مدى تأثيرها على الناحية النفسية ؟
كيف يتواصل الشخص في الوقت الحالي ؟
ما هي حاجة الشخص التواصلية ؟
ما هي حالة اللغة الداخلية والاستقبالية والإرسالية لدى الشخص ؟


تحديد نوع الوسيلة المناسبة :


يجب أولا تقييم الأداء الحركي ( الأطراف الأربعة , الجذع , الوجه الرقبه ) , الوظائف الحسية , الوظائف الادراكية .
إن الدقة في التقييم تمنع حدوث إحباط للمريض بسبب محاولة تعليمه استخدام إحدى الوسائل وفشله في ذلك نتيجة قصور في إحدى الوظائف أو اكثر .


أساليب التواصل المساعدة :
‎ الإشارة مثل إشارات الصم باليد أو الوجه أو العينين .
‎ رموز أو أدوات أو أجهزة بسيطة .
‎ أجهزة إلكترونية معقدة اللغوية . كما تؤدي حالات الشلل لعدم تذبذب الحبال الصوتية بالصورة الطبيعية الكاف
منقول الشبكة العربية التخاطب

الشروط التي يجب ان تتوفر ليتكلم الطفل:
ان يستطيع ان يتكلم
مقدره على التمييز السمعي
مقدره ذهنيه مناسبه
مقدره جسمانيه مناسبه( اعضاء الكلام سليمه لسان-فكين-اسنان-تنفس)
ان يعرف ان يتكلم:
يتوقف هذا على التجارب التي تعرض لها(روائح-مذاقات- اصوات- معرفة اللمس- ………..-ومدى نجاح الام او المعلم في ترجمة هذه التجارب الى كلمات بسيطه تكون مفهومه للطفل ومتفقه مع الموقف.
ان يريد ان يتكلم الطفل:
يترك للطفل مجال للتعبير عن احتياجاته لا نسرع بتلبيتها قبل ان ينطق بها فيفقد الحافز على الكلام.
يهيأ للطفل جو غير متوتر يتأكد فيه ان البالغ سيستمع اليه دون تهديد بأسئله او طلبات اوبذنب مرتبط بالكلام.
اذا وجد المعلم نفسه مع الطفل لديه تأخر في نمو اللغه عليه ان يتسال أي الشروط السابقه غير متوافره في هذا الطفل وكيفية التغلب على هذا النقص.

اهدافنا في التنميه اللغويه :
ايجاد وسيله للتعبير ( اغوبه او غير لغويه )
زيادة الحصيله اللغويه للتعبير عن اكبر قدر من الافكار وهذه الخطوه اهم من -النطق السليم , في هذه المرحله نشحع أي محاوله لاستعمال كلمات جديده وليس فقط الكلمات الصحيحه
-لا نبداء في علاج عيوب النطق الا بعد نمو اللغه كوسيله اتصال وتعبير.

الطفل يتعلم ليس فقط الكلمه ولكن المعنى المرتبط بها من خلال موقف يسعده وشخص يحبه وليس كلمات مفرطة غير مرتبطه سويا.
مهارات الاتصال المبكره( اتصال غير لغوي).
يبكي الطفل في الشهور الاولى -تفترض الام انه يريد توصيل رساله معينه
( تحمله-تطعمه- تشعره انهما يتكلمان نفس اللغه ).
يتعلم من ذلك فائدة الكلام:
يستطيع ان يلفت نظر الام- يتحكم في المجتمع ويوجهه
يعلم ايضا استعمال اللغه :
التعبير- رغبات- احاسيس.
التوجيه : تنفيذ الرغبات- توجيه تصرف الاخرين.
الوصف : الاشاره الى الاشياء.
يجب ان نحاول استخدام الكلام بالمنزل للتعبير- للوصف-للعب- للسؤال.
اذا كنا نتكلم كثيرا : لانترك مجال للطفل ليتكلم او يستجيب.
اذا كنا نستعمل جملا معقده او نتكلم بأيقاع سريع- لانوفر له نموذجا يستطيع تقليده فيصاب باليأس سريعا.
اذا كنا نسأل كثيرا ولا نفعل شيئا.
اذا كنا نتكلم فقط بغير افعال.
اذا كنا ندقق على الاخطاء دون الالتفات للمعنى ودون التشجيع على الصواب -فاننا نفقده الحافز على الكلام.
اذا كنا نقبل كل كلام الطفل دون عادة الكلمات بطريقه صحيحه- فاننا لا نوفر له نموذجا سليما يستطبع التعلم منه.
اذا كنا نضغط عليه للكلام امام الاخرين-فاننا نفقده هدف التخاطب كوسيله اتصالى وليس للمفاخره او التأنيب اذا لم ينجح.
اذا كنا نجد انه من الاسهل استعمال الاشارات دون ان نقول الكلمه التي تصاحبها- فاننا لا نعلمه كلمات.
اذا كنا نتكلم عن الطفل في وجوده وكأنه لا يفهم - فاننا نزيد من احساسه بانه غير قادر على الكلام والاستجابه.


قواعد المحادثه

كيف نلفت انتباه الطفل؟
-لا تتكلم معه من ارتفاع كبير ولكن من مستوى منخفض يتناسب مع مستوى اذناه.
- نشعر الطفل يتغيرات وجهنا وصوتنا .
- نجعله بشترك معنا فيما نقوم به فالوسيله المثلى لتعلم الكلام هي القيام بنشاط معين.
- نتكلم عما يهم الطفل.
- ما الذي نتكلم عنه؟
- نتكلم عما يحدث الان.
- نتكلم عن الاشياء الواضحه.
- نتكلم ونعبر عن احساس الطفل بكلمات.
-
- ما الذي نتقوله لطفل لا يتكلم؟
- -لكل شيىء اسم نقول له اسماء الاشياء….
- نستعمل جملا قصيره وبسيطه.
- اذا استعملنا كلمه منفصله نضعها بعد ذلم في جمله.
- نستعين باشارات عاديه مع الكلام.
- قبل ان نقوم بعمل شيىء نتكلم عما ستقوم به .
- نستعمل التكرار … نكرر .. نكرر ما نقوله.
- نعطي الطفل فرصه كافيه ليوضح لنا اذا كان قد فهم ما نقوله
- كيف نساعد الطفل على اصدار اصوات ؟
- نقلد الاشارات والحركات التي يقوم بها ونضيف اليها الصوت.
- تنوع الاصوات التي نصدرها بحيث يهتم الطفل بالاستماع اليها.
- نعطي فرصه للطفل ليصدر اصوات-نستمع اليه كما استمع الينا .
- نقلد هذه الاصوات التي يصدرها.
- نكافئه كلما اصدر صوتا.

كيف نتكلم مع الطفل الذي بداء في استعمال الكلمات ؟
-نكافىء الطفل كلما قال كلمه.
-نكرر هذه الكلمه ونضعها في جمله.
-نضيف الى حصيلته اللغويه كلمات جديده.
-نكرر بطريقه سليمه الكلمات التي ينطقها الطفل بطريقه خاطئه.
-نستعمل اشكال مختلفه للجمل .
-عندما يعبر الطفل عن فكره معينه نشجعه ونضيف اليها معلومه جديده

ليست هناك تعليقات: