الثلاثاء، 23 سبتمبر، 2008

صور لمحمود اون لاين بتعبيرات مختلفه



















مندمج بالفرجه علي التليفزيون
بيحب يجري تحت الترابيزة ويخرج منها
ابوة نادا له وهو بينظر له
بيلعب ويصوت وكمان وضع يدة علي خدة
بيخوفنا بكلمو عووووووووو




الكلاب في الشارع وواقف ينادي عليهم
بيصوت لما عرف بانة مش نازل باي
الفضول قتله راح جري يدعبث
بيقلدني في تكتيفه الايدي




احببت ان اضع مجموعه جديدة لمحمود بتعبيرات تختلف عن بعضها





وهو يلعب ويبكي ويصرخ وحتي اثناء تصويرة له كان يعرف باني اصورة وكان مستمتع ومدلدل شفايفة لي بالصورة





ليست هناك تعليقات: