الثلاثاء، 10 فبراير، 2009

فيديو طفله من متلازمة داون عمرها 8 سنوات تم دمجها





عواشي من الامارات الشقيقه تمتاز بالحنان والرقه وطيبه حالها كحال اهل دار الشيخ زايد رحمه الله عليه واخت عواشي تفضلت وجعلت من دراستها مشروع يخدم اطفال متلازمة داون
جزاها الله خيرا
نجاح دمج أطفال متلازمة داون في المدارس الحكومية والخاصة




الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة من حقهم الحصول على الرعاية الخاصة والتعليم المستمر مثل أقرانهم الأسوياء، حالة متلازمة داون هي حالة من حالات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوجد الكثير من حالات أطفال متلازمة داون في الدولة، وتنقسم حالاتهم بين الخفيفة والمتوسطة والكبيرة، وازداد عدد مراكز الرعاية والاهتمام لذوي الاحتياجات الخاصة في الدولة، ولكن أطفال متلازمة داون ذوي الحالة المتوسطة أو الخفيفة من حقهم أن يتعلموا مثل أقرانهم الأسوياء، فأطفال متلازمة داون قادرون على الفهم والاستيعاب.




وقد صدر عام 2006 قانون اتحادي بدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية مع أقرانهم الأصحاء. وقد صرحت فاطمة الكعبي رئيسة قسم التربية الخاصة في تعليمية العين أن دمج حالات متلازمة داون في المدارس الحكومية أو الخاصة، وتوجد حالة دمج ناجحة لطفل متلازمة داون في المدارس الحكومية، وأن الحالة موجودة في الصف الثالث من صفوف التربية الخاصة، الطالب خلال هذه الفترة قابل للتعليم واكتساب مهارات الصف الأول ومهارات الصف الثاني وحاليا في الصف الثالث، وان شاء الله لديه القدرة على استكمال المرحلة الدراسية.




وقد وجد اهتماما كبيرا في المدرسة من الجوانب الاجتماعية والأكاديمية وأيضاً متابعة المنطقة التعليمية في الجوانب النفسية والبرامج العلاجية، وتأتي حالات دمج متلازمة داون في المدارس كحق لأي طالب من حقه أن يتعلم، وكسياسية دولة، وذلك لإصدار قانون اتحادي رقم 29-2006 وأضافت إن حالة متلازمة داون حالة عادية جدا فالصعوبات قليلة، حيث يكمن أغلبيتها في الجانب الأكاديمي وتنفيذ الخطة الفردية، وتعاون الأهل مع المدرسة، والعمل كفريق متكامل من أخصائي نفسي ومن معلم تربية الخاصة ومن مدير المدرسة، لذلك فإن الصعوبات قليلة من الناحية التعليمية.




وأكدت فاطمة الكعبي أن حالة متلازمة داون من حالات ذوي الاحتياجات الخاصة من حقها أن تلاقي الرعاية المناسبة في المدارس، وعلى المؤسسات التعليمية من المدارس الحكومية والخاصة استقبال تلك الحالات وعدم رفضها بسبب أشكالهم بل العمل على رعايتهم وتوفير احتياجاتهم وتطوير قدراتهم الذاتية.




وقالت هدى صالح المشرفي معلمة التربية الخاصة في مدرسة عود التوبة إنها استقبلت حالة طفل متلازمة داون، ومن الصفات التي تميز بها انه اجتماعي وخدوم وله روح المبادرة، أما بالنسبة للجانب الأكاديمي يوجد تقدم في المهارات، وانه أتقن الحروف كاملة مع الحركات الثلاث وتحليل الكلمات الثلاثية وتركيب الكلمات، وأيضاً تعامله بالتقنيات حيث انه قادر على استخدام الحاسب الآلي في حين انه يتبع التعليمات في كيفية فتح الحاسب وحفظ أماكن الألعاب والبرامج الموجودة في الحاسب الآلي.




وأضافت أن البداية عند بدء الدمج واجه الطفل تعليقات من قبل الطلاب، كما واجهت معلمة الفصول العادية صعوبات في تعليم تلك الحالة ولكن بعد ذلك تعودت على تلك الحالة كتلميذ عادي جدا وقابل للتعليم.




وعلقت ريم النعيمي التي لديها أخت من ذوي أطفال متلازمة داون وهي عائشة النعيمي على هذا الموضوع حيث في البداية واجهت صعوبات أثناء دمجها في المدارس.

وان حالة عائشة من الحالات الخفيفة من أطفال متلازمة داون، ولديها قدرة على التعلم ولها القدرة على كسب مهارات تعليمية، عائشة اجتماعية مع أقرانها الأسوياء، ودمجت في إحدى المدارس في مرحلة رياض الأطفال، وأكدت ريم أن أطفال متلازمة داون لهم الحق بنيلهم الاهتمام أكثر من الأطفال العاديين والأصحاء في المدارس حيث يجب على المدرسة الاهتمام بهم وتحقيق قدراتهم ورعايتهم من جميع النواحي التعليمية والتثقيفية.

عواشي بنت الامارات بالمدرسه دمجت عقبالك يامحمود ياربوحشتيني ياعواشيhttp://www.youtube.com/v/K11iWLLEDgU&hl=" fs="1&color1=" color2="0xfebd01" width="425" height="344" type="application/x-shockwave-flash" allowfullscreen="true" allowscriptaccess="always">
http://www.youtube.com/v/zPOVJdJ5QFM&hl=" fs="1&color1=" color2="0xfebd01" width="425" height="344" type="application/x-shockwave-flash" allowfullscreen="true" allowscriptaccess="always">

هناك 5 تعليقات:

MO_ON يقول...

مشالله تجنن ربي يحفضها
وسلااامي لعواشي

أم محمود يقول...

الله يسلمك ياجني وعقبال جني يارب

غير معرف يقول...

عواشي روعه مو مبين علامات الداون

غير معرف يقول...

ربي احفضها...ربي سلمها...ربي عافيها...وقر عين والديها بيها
عواشى يا احلى الحلوات

أم محمود يقول...

اللهم امين يارب يهنيها ويسعدها ويبارك في اسرتها