السبت، 3 يناير، 2009

المشكلات الصحيه لاطفال متلازمة داون

تقابل الامهات مشاكل كثيرة مع اطفالهم الداون سندروم
وان شاء الله هنا سنجمع المشاكل التي ممكن تقابلك مع طفلك
كمشاكل الامساك او الاسهال او القلب او الحسايه او الغدة الدرقيه
او مشكله القيء او الترجيع فقرات الرقبه
ضعف الرضاعه وغيرها
من واقع تجاربنا ومن مواقع متخصصه بهذا الشان
كيفية مساعدة الطفل الرضيع؟
من أخطر المشاكل التي تواجه والدي الطفل هي صعوبات التغذية التي تبدأ مع الطفل منذ اليوم الأول بعد الولادة، فالبعض منهم لا يملكون القدرة على الرضاعة والمص، وآخرون يصيبهم الإجهاد بعد مدة قصيرة، بالإضافة إلى طول مدة النوم وقلة البكاء وعدم الإحساس بالجوع، كلها تؤدي إلى الحصول على كمية ضئيلة من الغذاء، مما يؤدي لضعف النمو وسوء التغذية، لذى ننصح الوالدين بالاهتمام بالتغذية كماً ونوعاً، والانتباه للنقاط التالية:
• الرضاعة الطبيعية هي الأفضل، وبإمكان الأم معرفة كمية الرضاعة من خلال قوة المص ومدة الرضاعة، كما نمو الطفل وكمية التبول والتبرز.
• على الأم مساعدة الطفل بوضع الحلمة داخل الفم بيد، ومسك الثدي باليد الأخرى والضغط عليه برفق لإنزال الحليب
• زيادة عدد مرات الرضاعة لتكون كل ساعتين بدلاً من ثلاث ساعات
• تكريع الطفل قبل كل رضاعة وبعدها
• تنظيف إنسداد الأنف باستخدام الشفاطة
• في حال استخدام الرضاعة الصناعية لابد من ملاحظة مقياس الحليب وكميته، وأن تكون حلمة الرضاعة مناسبة
• متابعة التبول، فقلة التبول قد تعني الجفاف، وهو ما يعني قلة الرضاعة
• متابعة التبرز، فالإمساك قد يؤدي لقلة التغذية

الإمساك لدى أطفال متلازمة داون
كثيرة الحدوث وذلك ناتج عن العديد من الأسباب منها:
• قلة حركة الأمعاء
• قلة الحركة
• قلة الأكل ونوعيته
حدوث الإمساك يضايق الطفل كما قد يؤدي إلى قلة الشهية، وقد يؤدي إلى الأستفراغ، لذلك يجب عدم تجاهلها وزيارة الطبيب لمتابعة الحالة.
يعتمد العلاج على:
• تغيير نوعية الأكل بزيادة الألياف والعصائر
• استخدام بعض الأدوية التي تزيد حركة الأمعاء
• استخدام الملينات ( تحت أشراف الطبيب)
• استخدام بعض المساعدات مثل تحميلة الجليسرين وبعض الأدوية الأخرى
• استبعاد بعض الحالات المرضية مثل استبعاد حالة هيرشسبرنج ( وهي حالة نقص الموصلات العصبية لعضلات الشرج )
• التأكد من تحليل الغدة الدرقية ( نقص الغدة الدرقية يؤدي للإمساك )
http://www.gulfkids.com/ar/index.php...7&topic_id=127



العيــــــــون والبـــــصــر

عيوب ومشاكل العين كثيرة في الأطفال المصابين بمتلازمة داون ، بعضها يظهر منذ الولادة والآخر مع تقدم العمر ، كما أن بعض هذه العيوب لا تكتشف إلا بالفحص الطبي ، لذلك يلزم الفحص الدوري للعيون لاكتشافها وعلاجها في وقت مبكر وعادة يكون الفحص في عمر الستة أشهر ، ثلاث سنوات ، خمس سنوات ، ثم بعد ذلك كل أربع سنوات ، وسنحاول هنا إيجاز بعض مشاكل العيون والبصر كما يلي :
ميلان العيون إلي الأعلى سمة بارزة في الأطفال المصابين بالمتلازمة (98%) ، ولا تؤثر على النظر، وجود زوائد جلدية في حافتي العين (57%) ، وتلاحظ هذه الزيادات بعد الولادة مباشرة و تقل مع التقدم في العمر، وتوجد هذه الزيادات في الأطفال الطبيعيين ( 8% ) ولقد سمي أطفال المتلازمة بالمنغوليين لهذا السبب ، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الزيادة الجلدية لدي الآسيويين تختلف عنها في الطفل المصاب بالمتلازمة ، والطبيب يستطيع التفريق بينهما.
في عام 1908 م لوحظ وجود نقاط رمادية بيضاء في الجزء الداخلي من قزحية العين Bruishfied Spot ( 35 - 75% ) وهي صبغات غير طبيعية ، وقد لوحظت في البيض أكثر منها في الملونين ، وفي القزحية فاتحة اللون عنها من الغامقة اللون.



الحـول (43%).
الماء الأبيض (13%) .
القرنية المخروطية (15%).
قصر النـظر (27%).
ترأورؤ العين وأهتزازها (9%) Nystagmus
التهاب الجفنيـن (47%).



الأنـــف والأذن والحــنجرة
الســــــــــــــمع
إحتمالات وجود عيوب في الأذنين والحنجرة كبيرة في الأطفال المصابين بمتلازمة داون ، لذلك فإن الإهتمام بالفحص الدوري للجهاز السمعي مهم جداً لإكتشاف هذه العيوب في وقت مبكر، والعمل علي علاجها ، وقد يكون هناك نقص في السمع غير ملحوظ ، مما يؤثر على التطور الفكري للطفل ، وعادة ما يقوم الأطباء بعمل قياس للسمع بشكل دوري كل سنة لإكتشاف أي نقص فيه.

هناك عيوب شكلية للأذن قد لا تؤثر على وظائفها مثل شكل الأذن الخارجية أو إنخفاض قاعدة الأنف ، كما أن التهابات الأذن الوسطى المتكرر قد تؤدي إلى الصمم ، لذلك تحتاج إلى العلاج الطبي.

الأنــــــــــــف :
صغر حجم فتحتي الأنف
انخفاض قاعدة الأنف وتسطحه

الأذنـــــــــــين :
عيوب في الشكل الخارجي للآذن الخارجية ( حلزونية الأذن)
تكرار التهابات الأذن الوسطي ونقص السمع التوصيلي
نقص السمع العصبي ( 4 - 10% ).




الفــــم :صغر حجم الفـم
كبر حجم الشفتين وتشققهما
التهابات اللثة
احتقان والتهاب اللوزتين
صغر حجم عظام الوجنتين والفـك ( والتي تعطي الشكل المسطّح للوجه )
صغر حجم الحنجرة
سوء إطباق الأسنان والفكين (100%) بدرجات متفاوتة
تأخر ظهور الأسنان وزيادة نسبة التسوس



أمراض الدم و نقص المناعـــــــة
لقد لوحظ أن هناك عيوب متعددة في جميع الخلايا الدموية ، أما عدداً أو عملاً ، وتتأثر هذه العيوب بحجم وكمية المورثات الموجودة ، كما لوحظ زيادة احتمالية الإصابة بابيضاض الـدم ( لوكيميا ، سرطان الدم ) ، وكذلك كبر حجم كرات الدم الحمراء ، ونقص أو زيادة الصفائح بعد الولادة ، مع ضعف مقاومة وفعالية كرات الدم البيضاء مما يؤدي إلى تكرار الإصابة بالإلتهابات الفيروسية أو البكتيرية.



نقص المناعـــــــة
نقص المناعة وتكرار الإلتهابات ، يحدث بنسبة عالية في الأطفال المصابين بمتلازمة داون مما يؤدي إلى تكرار الإصابة بالفيروسات والبكتيريا ، وخصوصاً الالتهابات الرئوية والتهاب الكبد الوبائي وغيرها، وكذلك حدوث أمراض ذاتية المناعة AutoImmune disease ، ابيضاض الدم ( لوكيميا ) ، والسبب في ذلك ضعف الغدة السعتية Thymus ، عدم فعالية كرات الدم البيضاء المقاومة للإلتهابات ونقص إنتاج المضادات.



الأمــــــراض الجـــــلديــــة
هذه الحالات غير خاصة بهؤلاء الأطفال ، ولكن تحدث لهم بنسبة أعلي ، ومن أهم أسبابها نقص المناعة ، و قلة العناية بالنظافة العامة ومنها:
جفاف الجلد
فرط إحساسي في الجلد
تشقق اللسان والتهاب الشفتين
داء الأظافر الفطري
الإلتهاب الفطري بين أصابع القدمين
صلع الرأس الجزئي
البهاق
الجرب



الغـدد والهرمونـــات
في وقت من الأوقات أعتقد العلماء أن السبب في متلازمة داون هو إضطراب عام في الغدد الصماء وما يتبعها من خلل في الهرمونات ، وعند ملاحظة وجود نقص الطول وصغر حجم اليدين والقدمين أسموا الحالة بنقص الأطراف الخلقي ( Acromicria ) . وخلال العقود القليلة الماضية ، أثبت العلماء أن الهرمونات وعمل الغدد الصماء طبيعي في الأطفال المصابين بمتلازمة داون وليس هناك إضطراب في عملها ، مع العلم أن إصابة هؤلاء الأطفال بأمراض الغدد الصماء أكثر من أقرانهم الطبيعيين.

ما هو نقص هرمون الغدة الدرقية ؟ وما هي علاماته ؟
يقل إنتاج الهرمون من الغدة الدرقية لأسباب متعددة ، قد يكون هذا النقص خلقي منذ الولادة ، أو قد يحدث في أي مرحلة عمريه ، وعلامات هذا النقص قد تلاحظ بسهولة ، وقد تأخذ أسابيع أو شهور كي تظهر ، وعادة ما تكون تدريجية وبطيئة مما يجعل التشخيص متأخراً ، ومن هذه العلامات:
وجود إصفرار في العينين والجلد منذ الولادة ، ويتأخر اختفاءه.
قلة الشهية وصعوبة الرضاعة.
صعوبة التنفس ، والشخير المستمر.
كثرة النوم ، وعدم الإهتمام بمن حوله .
قلة الحركة.
الإمساك ووجود الفتق السري.
إنخفاض درجة الحرارة.
تورمات في العينين والقدمين.
تكون صعوبة التشخيص أكثر لدى الأطفال المصابين بمتلازمة داون لوجود بعض الأعراض المتشابهة مثل كبر اللسان وخروجه ، صغر الأطراف وقلة الحركة وغيرها.

الغدة النخامية Pituitary gland
هي غدة صغيرة موجودة في قاع الجمجمة وتتحكم في أغلب الغدد الصماء في الجسم ، ولقد وجدت بعض الدراسات انه مع تأثر المخ والأعصاب فإن الغدة النخامية تتأثر كذلك ، ومن ثم تتأثر جميع الغدد الصماْء.

هرمـون النمـو Growth Hormone
في السابق كان هناك إعتقاداً لدى العلماء أن سبب نقص الطول والنمو هو نقص هرمون النمو ، لذلك فقد استخدموا هرمون النمو كعلاج لتلك الحالات ، ولكن بدون فائدة ، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن هرمون النمو طبيعي في أغلب الحالات ، وان إعطاء الهرمون كعلاج لن يزيد الطول والنمو.



الأعضـاء التناسليـة للذكـور
كان الاعتقاد السائد أن الرجال المصابون بمتلازمة داون لا ينجبون ، ولكن أثبتت الدراسات أن أحدهم أصبح أباً ، وإن كان نادر الحدوث ، وعند إجراء الفحوص وجد أن هرمون الذكورة طبيعي مثل أقرانهم ، حتى مع زيادة العيوب في الجهاز التناسلي للذكر مثل عدم نزول الخصية أو الخصيتين (50 %) أو كون كيس الخصية فارغا (27 %) ، أما عن العلامات الثانوية للبلوغ ( الصوت ، الشعر ) فإنها تظهر في وقتها الطبيعي مثل أقرانهم.



الأعضاء التناسلية للإنــــــــــاث
تكمن أهمية دراسة هذا الموضوع في أن المصابين بمتلازمة داون بدءوا يأخذون الكثير من الرعاية الصحية ، ومن ثم بدأنا نراهم في أعمار متقدمة كشباب في المجتمع ، وما يحمله لهم ذلك من إحتمالية الحمل.
فالفتاة المصابة عادة ما تأتيها العادة الشهرية مثل أقرانها ، وتكون العلامات الجنسية الأولية والثانوية طبيعية في شكلها ووقت ظهورها ، ومع احتمالية وجود هبوط في حجم المبيض وتركيبته ووجود اضطرابات هرمونية جنسية ، إلاّ أن إحتمالية الحمل متوفرة ، كذلك أثبتت الدراسات وجود مجموعة من الفتيات المصابات بمتلازمة داون وقد حملن وأنجبن أطفالا ( 28 حاله في أحدى الدراسات ) ، وإن نسبة جيدة من هؤلاء المواليد مصابون بمتلازمة داون .



العـــــظام والعــــــضلات
مشاكل العظام والعضلات في الأطفال المصابين بمتلازمة داون متعددة ، مما يؤثر علي الحركة العامة للطفل ، أو أن تجعله في آلآم مما يعيق حركته ، وبعضها يؤدي إلى عيوب في التكوين الجسمي للطفل ، وبعضها الآخر قد يكون قاتلاً ، ويكمن السبب عموماً في الضعف العام لجميع أربطة الجسم وخصوصا في المفاصل ، وهنا سنحاول الإيجاز عن بعضها:







ضعف العضلات والأربطة Low muscle tone :
هذا الضعف يصيب جميع عضلات الجسم ، مما يؤثر على النمو الحركي للطفل .
فكك خلقي في الحوض :
ويلاحظ ذلك في الكشف على المواليد ، وتزيد نسبته عن الأطفال العاديين حيث يوجد في 1 - 4 % من أطفال المتلازمة ، وهنا يحتاج الطفل إلى تدخل جراحي ، فعادة لا تنفع التدخلات غير الجراحية مثل أجهزة علاج الفكك وغيرها.
عدم ثبات الركبة وفكك الصابونة :
يلاحظ ذلك بنسبة تصل إلى 20 % من أطفال المتلازمة ، وهي قد لا تؤثر علي المشي في المرحلة الأولي ، وقد تؤدي إلى آلآم متنوعة ، وفي الغالب تحتاج إلى تدخل جراحي.
القدم المسطحة :
وقد لوحظت في 90 % من أطفال المتلازمة وبدرجات متفاوتة ، وهنا يلاحظ أن الطفل يمشي بقاعدة واسعة الخطوات Widely Base وغالباً ما يشتكي الطفل من آلآم متكررة في الرجلين والظهر، ويحتاج هؤلاء الأطفال إلى أحذية خاصة لتعديل وضع القدم ، وفي حالة العيوب الشديدة فإنها تحتاج إلى تدخل جراحي.



الجـهـــاز البـــــولي والتناســــــــلي

لم يكتشف الكثير من عيوب الجهاز البولي لدى هؤلاء الأطفال ولكن وجد لديهم عيوب خلقية لا تزيد نسبتها كثيرا عن الطبيعيين ومنها :
صغر حجم الكلية.
نقص عدد كبيبات الكليةGlomeruli
إنسداد عنق المثانة البولية.
وجود أحليل تحتاني Hypospadius
صغر حجم الذكـر
خفاء أو تعبق الخصيتين.



الجــهــــاز الهــضـمـي


تزداد العيوب الخلقية في الجهاز الهضمي لدى الأطفال المصابين بمتلازمة داون أكثر من الأطفال العاديين ، ولكن ليست خاصة بهم ، ومنها على سبيل الإيجاز :
الفتحة الرغامية البلعوميه Tracheo-oesophagial fistula
فتق الحجاب الحاجـز Diaphragmatic hernia
ضيق البواب المعدي Pyloric stenosis
ضيق الاثني عشر
عدم إنبثاق الشرج ، وحالة هيرشسبرنج Hirschsprung diseas
ضمور القناة الصفراوية.



الرئتيـن ومشاكل التنفس

هناك مشاكل متكررة للجهاز التنفسي ، بعضها قد يكون لعيوب في الرئة نفسها (نقص عدد الحويصلات الهوائية)، والأخرى ناشئة عن مشاكل القلب أو نقص المناعة ، ونوجز هذه العيوب في ما يلي :
تكرار التهابات الجهاز التنفسي ( الأنف ، القصبة الهوائية ، الرئة ) الفيروسية أو البكتيرية.
صغر حجم الأنف وفتحاته.
صغر حجم التجويف الفمـي.
كبر حجم اللسـان.
ضيق في الحنجرة تحت الحبـال الصوتيـة.
نقص عدد الحويصلات الهوائيـة في الرئة.
ضعف حركـة الصدر لارتخاء العضـلات.

http://www.gulfkids.com/ar/index.php...7&topic_id=112

صعوبة النوم لدى متلازمة داون
في دراسة تمت في سنة 1991 بينت أن 45% من هذه الفئة تعاني من هذه المشكلة، بسبب عدد من المسببات والتي تتواجد في هذه الفئة. ضيق المجرى الأنفي، وارتخاء عضلات تلك المنطقة وتضخم لحمية الآنف وكبر حجم اللوزتين، كلها من مسببات حدوث مشاكل قلة النوم لهذه الفئة.
لماذا نحن نهتم بهذه المشكلة؟
أولا: بالإضافة الى المشاكل التي تواجه العائلة من وجود طفل لا يستطيع النوم بسهولة، هناك مشاكل كثيرة يتعرض لها الطفل الذي لا يحصل على نوم كافي، حيث تظهر عليه علامات التشتت وعدم
الانتباه، صعوبات تعلم، وسلوكيات أخرى غير مرغوبة.
ثانيا: انسداد مجرى التنفس، يؤدي الى تقليل الأكسجين في الدم. فإذا كان الطفل من فئة متلازمة داون يعاني أيضا من مشاكل في القلب، فإن قلة الأكسجين يؤدي الى زيادة الضغط في الرئة، وهذا قد يسبب تضخم الجزء الأيمن من القلب يعقبه مشاكل أخرى. ثالثا: هناك بعض المضاعفات تنتج من مشكلة صعوبة النوم مثال تأخر في النمو، التهابات رئوية متكررة، التهابات الأذن الوسطى.
علاج الحالة، يحتاج الطفل أن يتم فحصة من قبل أخصائي الأنف والآذن والحنجرة، فقد يحتاج الطفل الى عملية إزالة اللحمية أو اللوزتين أو الاثنين معا. ووجود الشخير والنوم في وضع الجلوس دليل على وجود تضخم في لحمية الآنف أو اللوزتين أو الاثنين معا.
وهناك ملاحظة هامة يجب أن يعرفها ولي أمر الطفل، وهي أن عملية إزالة لحمية الأنف واللوزتين في هذه الفئة يجب الا تعمل في قسم الحالات اليومية مثل باقي الأطفال، حيث أن الدراسات على هذه الفئة بينت أنهم في حاجة لوقت أطول من العناية والملاحظة في المستشفى.
نصائح عامة لنوم هانيء
][*]أوجد الجو المريح للنوم (الهدوء، الظلام، درجة حرارة معتدلة،الفراش المريح).
[*]لا تجعل غرفة النوم مكان لعقاب الطفل. [*]وقت النوم و النهوض منه لابد أن يكون ثابتان بقدر الإمكان وفي الإجازات أيضا. [*]على الطفل أن يتعلم الذهاب للنوم دون مساعدة أو في وجود والديه. [*]الضم والقبل المبالغ بهما يجب الابتعاد عنهما، كذلك كثرة السوائل أو الوجبات الثقيلة قبل النوم ممنوعة. [*]المشروبات المنبهة مثال: الكولا والقوة والشوكلاتا والشاي، يجب الابتعاد عنها ببضع ساعات قبل النوم. كما أن الإكثار منها أثناء النهار ممنوع
.
http://b-dss.org/Down/main/Instruction/?id=122

ليست هناك تعليقات: