السبت، 24 يناير، 2009

كيف تتعامل مع أبنك المصاب باضطرابات الانتباه ؟

كيف تتعامل مع أبنك المصاب باضطرابات الانتباه ؟

صالح الشعلان - استشاري أمراض النطق واللغة- رئيس قسم علاج النطق واللغة - مؤسسة حمد الطبية
إعـــــــــــداد: قــســــم التخــــــاطب ــ مســـــتشـــــفى الرميــلة

تعرف اضطرابات الانتباه بأنها اضطرابات يواجه فيها الطفل صعوبات في الحفاظ على الانتباه لفترة مناسبة، بسبب قدراته المحدودة على التركيز، والتصرفات الاندفاعية، وتصاحب هذه الحالات عدد من المشاكل اللغوية وهي:
o سقطات لغوية خارجة عن الموضوع الذي يتحدث به (التحدث في موضوع آخر ).
o مشكلات في تسلسل الأحداث.
o طريقة اتصال تكون في بعض الأحيان غير لائقة.
o صعوبة في فهم أو استيعاب الأوامر الطويلة.
o فهم الرسالة - أو أجزاء منها - بشكل خاطئ.
o أسئلة صعبة، غامضة، غير محددة.

نصائح للأسرة :
ومن هنا فنحن نقدم عدة نصائح للأسرة حول كيفية تعاملها مع طفلها المصاب باضطرابات الانتباه :
أولاً - طريقة الحفاظ على الكلام في السياق الصحيح:
أطفال اضطرابات الانتباه مندفعين، غير منتبهين، وغير منظمين عندما يتحدثون فإنهم يلقوا بالكلام على سجيته، فيصرفون الحديث عن الموضوع الأصلي، أو يضيفوا إلى الكلام تفاصيل غير مهمة،ولذلك فإنه عندما نلاحظ أن موضوع الكلام قد خرج عن المسار، نجلب انتباههم ثانية إلى الموضوع الرئيسي، من خلال استخدام الأفعال المألوفة عند الحديث معه.
مثال: أنت تحدثني عن الحصان، ماذا يأكل الحصان؟، أو تكرار كلامهم مستخدمين اللعب، والحديث عن الذي فعله للتو.
مثال: الآن وقد شاهدت الرسوم المتحركة، ممكن أن تحدثني عما شاهدت كما يجب أن تعطى الطفل وقتًا وفرصة كافية لتستمع إليه.

ثانياً - طريقة توسيع المعلومات في تسلسل الأحداث:
نلاحظ أن أطفال ذوي اضطرابات الانتباه، عندما يريدون أن يقصّوا أحداث ما، فربما نجد أن النهاية أتت من البداية، والوسطى في النهاية، والبداية في أي مكان، فمن الصعب أن تتابع باهتمام هذه اللغة المشوشة غير المرتبة.وهنا نتصرف كالتالي:
o وجه الطفل أن يعني ما يقول بلطف
o شجع الطفل أن يعود مرة ثانية للبداية الصحيحة ثم الانطلاق
o ساعد الطفل على ترتيب أفكاره عن طريق سؤاله أسئلة محددة، مثال: ماذا فعلت عندما استيقظت؟ماذا شاهدت؟ ماذا حدث بعد ذلك؟ ثم بعد ذلك....
o استخدم تسلسل الأحداث من خلال حياتنا اليومية، واستمر في الحديث وهذا بدوره يساعد في تعليم الطفل تسلسل الأفكار، وتأكد وأنت تقرأ القصة من أن الطفل محافظ على الانتباه والتركيز في كل الأحداث ثم لخص أحداث القصة في نقاط.

ثالثاً- طريقة الحفاظ على التواصل الاجتماعي في السياق
ربما يكون الطفل منسجم مع اللغة، ولكن الاتصال ما زال ضعيفاً ولكي تكون المحادثة في السياق، فنحن نحتاج أن نستمع أولاً، ثم نجيب بصورة مناسبة في الوقت المناسب.
ولابد أن يكون لدينا إحساس للإيماءات ونبرة الصوت، ثم نجيب في الاتجاه الصحيح، هذا الاستخدام للاتصال الفعال في حياتنا اليومية يرجع إلى بلاغة اللغة (الاستخدام الاجتماعي للغة) والذي غالبًا ما يكون به ضعف عند أطفال اضطرابات الانتباه.
فهؤلاء الأطفال يميلون إلى المقاطعة يتكلمون أثناء تحدث الآخرين, أو يجيبون قبل أن يسمعوا ونجدهم أيضًا يفتقدون للمفاتيح الاجتماعية المناسبة، ويقحمون أنفسهم بشكل غير مناسب، ولا يستطيعون المحافظة على الاتصال البصري.
وعندما ندخل في محادثة وتتقطع، بلطف نوقف الحديث ونقول: انتظر لحظة، لقد ابتعدت عن الموضوع، هل تستطيع متابعتي ثانية؟ وعلينا أن نشجع الاتصال البصري، وعلينا أن نسأل الطفل عندما لا يحدث هذا الاتصال مع من تتحدث الآن؟ في محاولة لجلب بصره للمتحدث، وتعرّف الطفل عندما يكون مزعج أو فظ أو تصرفاته غير لائقة، ولكن من غير انفعال أو عنف، ونشجع ونعزز الطفل عندما يتحدث كلام واضح ومناسب ومحدد الهدف.

رابعاً - طريقة تشجيع الفهم للأوامر والتعليمات الطويلة:
إن أطفال اضطرابات الانتباه غالبًا سريعي التشتت، يملُون بسرعة ولديهم ذاكرة فقيرة للنشاطات والأعمال الإيجابية، هذه الاضطرابات تجعل كمية المعلومات التي يحصلون عليها في المرة الواحدة تكون قليلة ومحدودة.
o قبل أن نبدأ التحدث، اجذب انتباه الطفل واعمل اتصال بصري جيد.
o ألقي عليه التعليمات ذات الأهمية التي تريدها منه في البداية.
o أجعلها بسيطة واترك الكلمات غير الهامة.
o لابد أن يكون الاتصال معه بعيدًا عن الضوضاء والمشتتات.
o كن محدد في الرسالة التي ترغب أن توصلها له، وهذا يساعد الطفل على معرفة ماذا تريد منه بشكل محدد.
o استخدم بعض الكلمات المساعدة كمفاتيح لتحصل على انتباههم مثل: " أنت تسمعني الآن" و "انتظر لحظة".
o كن متحمسًا قل ما تعني واعنِ ما تقول.

خامساً - طريقة المساعدة مع الأسئلة الغامضة وغير المحددة:
عندما يكون لديك طفل غير منتبه، اندفاعي، ولديه ذاكرة فقيرة وقصيرة المدى، فإنه من الأسهل أن تتعامل مع المعلومات (الأبيض والأسود) أي المحددة الأساسية.
إن طفل اضطرابات الانتباه يجد صعوبة خاصة في الاستجابة إلى الأسئلة التي تحتاج إلى تفسير أو تفكير أو تخطيط أو التي تحتاج إلى ربط يخبره أو عمل ما.
o وأنت تعمل خلال النشاط اليومي، أسأل من آن لآخر عن "هنا" و "الآن" والأحداث الجارية بطريقة سهلة.
مثال: عندما ندخل إلى المطعم، ونجد لافتة مكتوب عليها "احذر الأرض عليها صابون", اسأله: لماذا لانسير على الصابون؟
o وأنت تقرأ قصة، توقف قبل الانتقال إلى الصفحة التالية وأسأل "ماذا تعتقد أن يحدث بعد ذلك؟
o لو لاحظت أن الطفل لا يسير معك في اتجاه أفكارك، أعطى له بعض الاختيارات، مثال آخر: "نحن لا نأكل الآن في المطعم الذي به صابون على الأرض هل هذا لأن الطعام سيكون به صابون؟" أم "هل لكثرة الناس داخل الطعام؟....إلخ"
o استخدم المعلومات من برامج التلفزيون، الفيديو، والكمبيوتر وتحدث حول الموضوع.
o اجعل المحادثة مسلية ومرحة.
o من كل هذه الأفكار، هناك خط فاصل بين تشجيع الكلام الجيد وإزعاج الطفل العنيد الذي لا يريد التحدث مطلقًا.

الرياضه المفضلة لأطفال اضطرابات الانتباه:
(1) السباحة: من أفضل الرياضات التي ننصح بها، ليس لأنها ستستنفذ طاقته، وأن فيها متعة وتسلية فقط، ولكن لها أهمية كبيرة حيث تعطى تآزر جيد لأعضاء الجسم وانتباه للحركات المختلفة.
(2) كرة القدم: من أفضل الرياضات أيضًا لتوجيه الانتباه وعمل تآزر بين أعضاء الجسم.
(3) جودو، تيكوندو: مهم في تخفيف الاندفاع، وتوضيح معاني المشاركة ولعب الأدوار والتنظيم وأيضًا توجيه الانتباه.
(4) الجمباز: للتآزر الحركي وزيادة الانتباه.
(5) الكشافة: لتوجيه السلوك الاجتماعي، وزيادة الانتباه واللعب في جماعة وتحمل المسئولية.

***************************************************************
*********************************************
خرافات وحقائق

o الخرافة ------ فرط الحركة ونقص الانتباه ناتج عن تربية الوالدين مثل التدليل الزائد
الحقيقة : انه مرض سلوكي نتيجة ضعف الموصلات العصبية في الدماغ

o الخرافة ------ فرط الحركة أسلوب يستخدمه الطفل للضغط على والديه لتلبية رغباته
الحقيقة : هي حالة مرضية لا يستطيع الطفل السيطرة عليها أو منعها

o الخرافة ------ ان اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يصيب الأطفال، ويتم الشفاء منه عند البلوغ
الحقيقة : ان المرض يصيب الأطفال، تقل الأعراض الظاهرة مع التقدم في العمر، وعند البلوغ يستطيع أن يتعلم كيفية التحكم في العديد من الأعراض، ولكن لا يشفى من المرض.

o الخرافة ------ أن الطبيب الشاطر يمكنه تشخيص الحالة بسهولة خلال الزيارة في العيادة
الحقيقة : أن التشخيص يحتاج إلى ملاحظة الطفل في حياته اليومية، في البيت - الشارع - المدرسة، من قبل الوالدين والمدرسين ومن يهتم به، للوصول للتشخيص

o الخرافة ------ أن أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه خاصة ومميزة، ولا تشبه أي أمراض أو حالات أخرى
الحقيقة : أن الأعراض تتشابه مع أعراض أمراض وحالات أخرى، وليست خاصة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

o الخرافة ------ الأطفال المصابين بفرط الحركة مليئين بالطاقة والنشاط، قادرين على الابتكار، وأن ينجزوا أكثر من أقرانهم
الحقيقة : هي حالة مرضية، لديهم زيادة في النشاط والحركة، ولكن غالباً بدون هدف، وتكون مصحوبة بنقص الانتباه، لذى نراهم لا يكملون ما يقومون به من عمل

o الخرافة ------ المصابين باضطراب فرط الحركة لديهم نقص في القدرات الفكرية - تخلف فكري
الحقيقة : ان المصابين عادة ما تكون قدراتهم الفكرية طبيعية، ولكنهم لا يستطيعون التركيز، وقد يكون لديهم صعوبات في التعلم، والعالم الكبير ألبرت اينشتين كان مصاباً باضطراب فرط الحركة.

o الخرافة ------ الأدوية المستخدمة لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تؤدي إلى تخدير الطفل، وجعله أشبه بالسكران.
الحقيقة : عند استخدام الدواء بالجرعة المناسبة لعمر الطفل ووزنه، فإنها لا تؤدي للتخدير، ولكن تؤدي إلى زيادة التركيز وفي تحسن السلوكيات

o الخرافة ------ العلاج الدوائي كاف لعلاج وإزالة المرض
الحقيقة : العلاج الدوائي يقوم بالسيطرة وتخفيف بعض الأعراض المرضية وليس كلها

o الخرافة ------ علاج حالة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يعتمد على العلاج السلوكي
الحقيقة : أعراض المرض متنوعة، وتختلف من طفل لآخر، والعلاج يختلف حسب الأعراض، وفي جميع الحالات تحتاج إلى العلاج السلوكي والعلاج الدوائي بالإضافة إلى العلاج التربوي

o الخرافة ------ ان دواء الريتالين يؤدي إلى الإدمان
الحقيقة : دواء الريتالين لا يؤدي للإدمان

o الخرافة ------ اضطراب فرط الحركة يكون دائماً مصحوباً بصعوبات التعلم
الحقيقة : الحالة عادة ما تكون مصحوبة بالفشل الدراسي نتيجة نقص التركيز، ولكن في بعض الحالات يكون هناك صعوبات تعلم ( صعوبة في القراءة - الكتابة - الحساب) كمرض منفصل وليس نتيجة للحالة

o الخرافة ------ الأدوية العلاجية ومنها الريتالين لها الكثير من المضاعفات الجانبية، لذى يجب التوقف عن استخدامها عند حدوث هذه الآثار الجانبية.
الحقيقة : أي دواء له أعراض جانبية، والريتالين إيجابياته أكثر من سلبياته، اذا كان يستعمل لسبب صحيح وتحت إشراف طبيب يعرف كيف يتعامل معه، لذى يجب عدم البدء في استخدام الدواء أو إيقافه إلاّ بموافقة الطبيب المعالج

o الخرافة ------ اذا كان المرض سلوكياً نفسياً فكيف يفيد العلاج الدوائي؟
الحقيقة : الحقيقة ان الاضطراب عضوي المنشأ، ومن ثم يكون العلاج الدوائي مهماً ونافعاً له

o الخرافة ------ يصنف الريتالين ضمن الادوية المنشطة، فكيف يستخدم مع حالات فرط الحركة؟
الحقيقة : عندما يعطى الريتالين للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة وضعف التركيز فإنه يقلل من نشاطهم ، مما يدل على ان مفعوله لديهم مختلف عن الأطفال العاديين

ليست هناك تعليقات: