الأربعاء، 21 يناير، 2009

ارشادات لاسر متلازمة داون

نستطيع ان نعتبر ان الطفل قد تعلم اذا:
كان العمل المطلوب منه تم فعلا.
اذا حدث تغير في الاداء.
اذا استمر هذا العمل وداوم الطفل عليه

.اذا عمم هذا الاداء خارج مجال التعلم نفسه.

ان انجح وسيله لتعليم الطفل هي تعليمه عن طريق اللعب فاللعب مهم جدا للطفل ومن خلاله يمكن للام تعليم طفلها اشياء كثيره بشرط ان يشعر الطفل انه يلعب ولا يتعلم ان يلهو ويمرح ويشعر بمتعة وسعاده ومن خلال المشاعر يتعلم الطفل وفي اللحظه التي يفقد الطفل فيها احساسه بمتعة اللعب على الام التوقف لانه في هذه الحاله لن يستجيب لها.وعندما تلعب الام مع الطفل يجب ان لاتزيد عدد اللعب المجيطه بالطفل حتى لا يتشتت انتباهه ويعجز عن اختيار اللعبه . وعندما نقول لعبه فهذه التسميه تنطبق على اي شيىء ممكن ان يلفت انتباه الطفل ويرغب في التعامل معه.

ويختلف اللعب باختلاف السن فمن 6/9 شهور

يلعب الطفل بلعبه واحده يقبلها بين يديه ويحاول معرفة خصائصا

وفي 9/12 شهر

يلعب بلعبتين وقد يجمع اللعب معا على اساس التشابه ومع بداية العام الثاني يلعب مع طاقم من اللعب وتحسن قدراته على التصنيف والوصول لوجه الشبه ويستطيع ربط الفعل بالحدث اي السبب بالنتجيه وتقزم اللعب التي تمثل موافق من الحياة اليوميه بدور هام في تنمية قدرات الطفل التخييله لانه من خلالها يقلد ما يمارسه في حياته وبالتالي يتعلم ويبداء الطفل باللعب الجماعي مع الكبار اولا ثم بعد ذلك مع الصغار ويساعد اللعب الجماعي :
الاتصال بالغير والتعبير عن النفس.
التعلم من الغير.
المشاركه وتبادل الادوار
تنمية التخاطب والتواصل..

عندما نتحدث عن عملية التعليم بمفهومها الواسع نجد ان تشمل:
المحيط التعليمي وهو العالم المحيط بالطفل.
نموذج السلوك: وهو ما تقوم به الام وتطلب من الطفل تعلمه.
التشجيع والدافع: وهو ايجاد دافع للطفل للقيام بالسلوك الذي نرغب ان يقوم به ومنحه مكافاة عند تنفيذه .
التفعاعلات والتعليمات والمعلومات: وهو التفاعل اليومي بين الطفل والام من ابتسام واحتضان وقبلات وتعليمات وطلبات.

المحيط التعليمي:
يتميز بعنصرين:

تنوع المثيرات
تنظيم المثثيرات بشكل فيه معنى فالمثيرات قد تضيع هباءا اذا لم تنظم وقد لاينبه اليها ولا يستفاد منها . لذلك جب ترك الطفل يتحرك من غرفه لاخرى حتى يتعرض لمثيرات متنوعه ومتباينه.
كذلك يجب التقليل من الضوضاء كما وان االمجال الذي يعيش به الطفل يجب ان يتسم بالنظام بدرجه تسمح له بالعثور على احتياجاته وجب تدريبه على روتين ونظام معين لحياته مع تعليم المرونه في تطبق النظام ويجب ان توضع لعبه في مكان محدد يسهل عليه الوصول اليه

نماذج السلوك:
عن طريق التقليد يتعلم اطفل اشياء كثيره لذلك يجب اعطاء
ئه الوقت الكافي بعد السؤال لينفذ ما يطلب منه وعن طريق الحب والرعايه يكتسب الطفل الثقه بالنفس ويبداء في اكتشاف العالم المحيط به دون رهبه وعند تعليم اي نشاط يجب ان تكون فترة التعليم قصيره وعلى فترات.

التشجع والدافعيه:
الدافعيه رغبة او فضول يدفع الفرد للقيام بعمل ما وفي الاغلي
ب عند الطفل هي تنفيذ عمل ما لكسب حب او رضاء شخص مهم لديه كالام ولن يقوم الطفل بالاستكشاف واشباع فضوله الا اذا كان متاكدا من حب الوالدين وثقتهم به كذلك يجب ان لا يخاف من العقاب الذي يتوقعه اذا ما حاول الاكتشاف .

التفاعلات والتعليمات والمعلومات:
لتطبيق هاتين القاعدتين يجب معرفة نواحي القوه ونواحي الضعف في الطفل وهذا ياتي بملاحظة الطفل ملاحظه دقيقه ومنظمه واتباع سلم القدرات وما هي الخطوه الارقى التي نريد ان نعلمها للطفل ولتعليم الخطوه الارقى نتبع احد الوسائل التاليه :
الاشاره واعطاء المثل : اي ان تقوم الام بالمهاره الك
مطلوبه تعليمها امام الطفل وتطلب منه تكرارها.
التشكيل:القيام بالمهاره خطوه خطوه مع تحسين الاداء في كل مره .
التلقين: الاخذ بيد الطفل اذا عجز عن تقليد الام ومساعدته للوصول الى الهدف ولكن يجب استخدام هذا الاسلوب في اضيق الحدود

وبشكل عام ان الطفل في النهايه يتشكل بناء على ما تعلمه من البيئه التي يعيش فيها :
اذا عاش محاطا بالنقد تعلم انتقاد الاخرين
اذا عاش محاطا بالعداء تعلم العدوان
اذا عاش محاطا بالسخريه تعلم الخجل
اذا عاش محاطا بالعر تعلم الاحساس بالذنب
اذا عاش محاطا بالسماحه تعلم الصبر
اذا عاش محاطا بالتشجيع تعلم الثقه
اذا عاش محاطا بالمديح تعلم تقدير الاخرين
اذا عاش محاطا بالامن تعلم الامان
اذا عاش محاطا بالتقبل تعلم تقدير الذات
اذا عاش محاطا بالتقبل والصداقه تعلم ان يجد الحب في العالم.

ونقول اخيرا الى كل اب وام واسره:
عش اليوم بيومه ولا تفكر كثيرا بالمستقبل
تعرف على ابنك واكتشف اساليبه الفريده بالتعامل
اشرك جميع افراد الاسره في الموقف
لا تجعل الطفل محور اهتمام الاسره كلها
بادر بخبار الاقارب والاصدقاء بحالة الطفل وكلما كان ذلك مبكرا كان افصضل
لا تخفي الحقائق الخاصه بالطفل عن بقية اطفال الاسره واجيب على الاسئله بصدق وامانه
لا تخجل من ابنك لان ذلك سيجعل كل من يتعامل معهم بنفس هذه المشاعر تجاه الطفل
اخرج بالطفل كثيرا ولا تحاول اخفائه عن الناس
لا تؤمن بالخرافات وتعامل مع الطفل بشكل علمي
تحدث وكون علاقات مع اسر لخرى لديها نفس حالة طفلك
تعلم كيف تساعد ابنك وكيف تقدم له المثيرات التي يحتاجها.




ليست هناك تعليقات: