الأحد، 4 يناير، 2009

من هذة القصه نعتبر ونتعلم كيف نحسن قدرة طفلك الداون ذهنياقصة وعبرة

أنثى فيل في حديقة حيوانات, أنثى الفيل لذكائها تشعر بالملل الشديد لأنها تعيش في الأسر وليس في البرية.
ولذلك فكرت الحارسة التي تقوم على شئون الفيلة في أكثر من طريقة لتثير تفكيرها وتتحدى ذكاءها ومن ثمّ تشعر الفيلة بوجودها فتسعد ويذهب عنها الضجر والملل..
فماذا فعلت؟
أعطت الفيلة فرشاة ووضعت أمامها لوحة فارغة وحثتها على الرسم.
وبينما تساعدها الحارسة على وضع الفرشاة في الألوان تستمتع أنثى الفيل بالرسم فهي تحب الرسم!! وتباع لوحاتها أيضا لزوار الحديقة.
هذا حال أنثى الفيل.. فما بال حال أطفالنا؟ نتركهم بالساعات أمام جهاز التليفزيون .. همنا الأول أن يصمتوا.. نتزاور.. نتحدث بالساعات في التليفون.. وبعد ذلك نريد أن نرتاح فقط. ألا نهتم بأطفالنا. ألا نهتم بتربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم.إن الطفل في سن ما قبل المدرسة من 3—6 سنوات وحتى أقل من ذلك من سنتين يستطيع أن يتعلم أشياء كثيرة جدا.
ومن هنا
تعلموا كيف نرفع مستوى قدرات الطفل الذهنيه؟؟؟
--------------

لكي ننجح في ذلك علينا الاهتمام بالنصائح التالية وتطبيقها:

1 ـ اللعب مع الطفل :

إن الألعاب التي ترتكز على رسم الخط وتنفيذها أو تلك التي تعتمد على تكوين الكلمات هي أسلوب جيد لتنمية القدرة على الاستنتاج لدى الطفل ، وكذلك قدرته على رؤية أشياء بطريقة جديدة ، فالأطفال يحبون الفوز ، والألعاب المفيدة تثير روح التحدي لديهم وتحثهم على التفكير بالإضافة إلى أنها تساعد على صرف اهتماماتهم عن القيام بأعمال سلبية تعترض تطوير مقدرتهم الذهنية.
2ـتشجيع الطفل على الكتابة:

إن غاية تعليم الطفل للقراءة هي الكتابة ، فالقادر على الكتابة بشكل جيد يتمتع بمهارة فكرية ممتازة لأنه يستطيع تنظيم أفكاره. لكن في كثير من الأحيان يعتبر الأطفال أن الكتابة عملاً صعباً ، وهنا يجب أن نجعل الكتابة عملاً مسلياً للطفل كأن ندفعه للكتابة قصة يرويها لنا ، أو بطاقات بريدية ورسائل قصيرة إلى الأقرباء والأصدقاء.
3 ـ عدم تجاهل أسئلة الطفل:

يطرح الأطفال أسئلة كثيرة ، ومنها أسئلة صعبة التفسير نعجز عن الإجابة عليها ، رغم ذلك يجب أن نشجع طفلنا على طرح الأسئلة فهذا دليل صحة وتفكير وإبداع حقيقي.
ومن أفضل الطرق للإجابة عن أسئلة لا نعرفها هي إشراك الطفل في عملية البحث عن الإجابة الصحيحة ، فذلك يشعره بالاحترام لأنك تهتم بأسئلته وأفكاره.
4 ـ مساعدة الطفل على ترابط أفكاره:
الطفل يحتاج إلى إدراك ارتباط العالم ببعضه البعض.
فذلك يساعده على تطوير قدرته على رؤية الأشياء من زوايا مختلفة ، ويمنح تفكيره مرونة جيدة ، تكسبه الاستعاضة عن الحل الأول بآخر في حال فشله.
5 ـ مشاهدة التلفاز مع الطفل:
إنمشاهدة التلفاز بشكل كبير ولمدة طويلة ، يحول الطفل إلى إنسان خامل كسول ،
فيجب عدم تركه أمام التلفاز بمفرده ولهذه الفترات الطويلة.
وعلى الوالدين مرافقة الطفل أثناء متابعة البرامج لتبدأ مناقشات حول ما يراه من قصص وحكايات
، كما يجب توجيه رؤيا الطفل في اختيار البرامج التي يحضرها ويفضل هنا أن يشاهد البرامجالسياحية التي تتحدث عن أماكن جديدة لم يزرها من قبل ،
فهذا يخلق لدى الطفل خيالواسعاً وحباً لكل ما هو جديد ،
كما يفيد في زيادة براعته في النقد وتفتح أفكاره فيصبح أكثر قوة و جرأة.
6 ـ مساعدة الطفل على التعرف على الوسطالمحيط:
إن زيادة المسارح والمتاحف والمناطق الأثرية ، تساعد الطفل على إثارة ذهنه وحثه على التفكير ، ولتعطي هذه الزيادات نتائجها الصحيحة ينبغي أن نناقش الطفل في كل ما يراه مما يدفعه إلى الشعور بالرضى في نفسه لأنه يحس بأننا مهتمون بما يرى وذلك يحثه على التفكير أكثر ، ويبدأ بدراسة التفاصيل الدقيقة التي تزيد من قدرة ذهنه وتوصيلها إلى درجة الإبداع والتفوق.
7 ـ القراءة للطفل :

هذه الطريقة ترفع مستوى مهارات الطفل الفكرية بعدة أشكال فالإصغاء لقصة نرويها يحث الطفل على التفكير وينمي خياله أكثر ، كما أن القراءة تطلع الطفل على خبرات وتجارب الآخرين وتنمي لديه روح الفضول والتساؤل.
ومن المفيد أيضاً أن نقرأ الصحف والمجلات ونناقشه في المواضيع التي أثارت اهتمامه.
8ـ الصدق في التعامل مع الطفل:

فالكذب يهيأ الطفل للاعتياد على تقبل أشياء غير حقيقية ويشوش قدرته على التفكير السليم والوصول إلى نتائج منطقية .
لذا على الوالدين الابتعاد عن الأساليب التربوية التي تهز ثقة الطفل بنفسه وتدفع إلى الكذب كالتخويف والتهديد والقمع.
9ـ الاهتمام بكل ما يفعله الطفل:
ربما نضطر أحياناً كثيرة لأن نترك أعمالنا ونصغي إلى طفلنا ، وهذا يجعل طفلنا يحس بالاهتمام وأن له صوتاً وأنه موجود ومحترم.
10ـ منع الطفل عند الضرورة:

حيث يحب أن نوقف الطفل عن أعماله عندما يصل إلى حد خطر كأن يؤذي نفسه أو يؤذي غيره ، ولكن نهي الطفل عن هذه الأعمال يجب أن يكون بروية وحكمة فنفهم قصده من تصرفه ثم نبين لهم خطأه وربما نلجأ في بعض الأحيان إلى العقاب ليترسخ لديه أن ما ارتكبه خاطئ وخطر وضار لكن يجب أن يكون هذا العقاب بسيطاً وسهلاً ليعطي نتيجة إيجابية ولا يؤدي إلى نتيجة سلبية غير متوقعة .
11 –تربية روح التعامل لدى الأطفال:

يظهر الطفل سلوكاً محبباً تجاه الجميع لاسيما والدته ولكي نعمل على سيادة روح التعاون بين الأطفال يجب أن نتقيد بالأمور التالية :
1_ خلق جو أسري حنون.
2_تفسير الأوامر المعطاة للطفل.
3_تشجيع الطفل على تنفيذ الأوامر المفيدة.
4_تعليم الطفل للتهذيب بأسلوب إيجابي.
5_تعليم الطفل احترام أوقات الطعام والنوم والاستيقاظ
من منتدي الاستاذ عمرو خالد

ليست هناك تعليقات: