الثلاثاء، 10 يونيو، 2008

محمود يتعلم بجولات في الشارع


يوم من حياتي


اليوم قررت اخرج محمود يوميا للتنزهة في الشارع ليتعرف علي الجو والحرارة ويشم النسيم وعيونة تتعمق في مسافات واسعه 0

وقلت فرصة يمشي شوية علي رجلية في الشارع المزدحم والذي تعيقة حجارة او فحرة او شوية ماء 0

بمعني الاحتكاك بالعالم الخارجي وايضا لتقوية حواسة كالبصر والعضلات الحركية في ارجلة 0

ومن حسن الحسن بلدي شجعته علي ذلك , نزلنا لبوابة العمارة وعند نزولي السلم حرصت اوجهه ان ينزل واقف وانا ممسكة بيدة

واقول له انزل رجل وانتظر ننزل القدم الاخري بجوارها وبصوت عالي وتكرار لنفس الكلمة نزل رجل وانتظر القدم الااخري وشاطر

وسبحان الله طفلي محمود صاحب العامين من عمرة فهمني وكان يطبق النصيحة وهو خائف جدا من الوقوع 0

ومرحلة نزول السلم مرت بسلام

وقلت له هنفتح الباب ونمشي باي في الشارع

وفجاءة ولحسن الاقدار وجدنا قطة لفتت نظرة ماشية باتجاهنا المعاكس ومحمود تتبعها ومشي ورائها وكنت سعيدة وقلت له يالا تعالي هنا هنمشي باي نركب التوكتوت باي

وعدل مسارة ومشي وكنت امامة بمسافة 0 ورغم الطريق ممتلاء بالزلط والطوب كنت مبسوطة بانة كان يتوازن ويثبت وقفتة ومشيتة .

الجميل بالموضوع وجدت ورقة وانحني واخذها هههه فرحت جدا بهذا التصرف الخاطيء لكني احسست في هذة اللحظة براءة ابني وهو كمثل الاطفال يجذبة الاشياء وياخذها

وكان محمود مشي وعندما يجد اطفال يقف ويتجه نحوهم وجذبتة طفلة ولحسن حظي قلت افاضل بين البنت والحصان الذي كان يقف علي اول الشارع وبجواروة توكتوك

قلت له تعالي الحصان هنا وفجاءة محمود رهوان جري ناحيتة وفرحان جدا ولكنة غير اتجاهة للتوكتوك الذي يقف بالناصية

ودخل فية كمان وقعد ههه وللاسف صاحبالتوكتوك قال مش ماشي واكتفيت بتصويرة فية

ومحمود زعل جدا عندما انزلتة منه واكملنا باقي الطريق مشي

مرة احمله علي كتفي وشوية امشية علي ارجلة

وفي منطقة امنة تركتة يمشي وعلشان اعدل في مشيتة لانة بيمشي في شكل دائري ينحني بعض الشيء للجنب

فقلت له علي طول واشير بيدي امشي علي طول واكرر واشير فوجدتة متفهم وردد كلمة اطووووووووو مع ضم فمة لي

وكنت سعيدة

وفجاءة طارت امامة ورقة شيكولاتة لامعه وقف وكان عاوز يرجع يحضرها لكن قلت له لالا تعالي امشي علي طول ومحمود كان جدع ومشي للاخر

والناس في الشارع كانت بجوارة بتمشي ولو حد نظر له كان بيقول لهم باي ويؤشر بيدية

ولو مشي بجوار سيارة واقفة كان بيحاول يمسكها بيدة سبحان الله

اسفة

معظم الامهات تقول مضيعه وقتي في كتابة تفاهات

لكن هي بالنسبة لام طفل من فئة متلازمة داون شيء مفرح جدا

ويارب يدوم الفرح علينا بتطورات محمود

ليست هناك تعليقات: