الخميس، 12 يونيو، 2008

السيارة والتوكتوك وحب محمود لهم







لا تعليق
محمود محب جدا للتوكتوك خاصة ولاي مواصله عامة يحب ركوب السيارات وايضا ركوب التوكتوك يوميا اخرج به للشارع لاعلمة الاشياء باحجامها والوانها ووظائفها
في البيت يكون لدينا المجسم والصور لوسائل المواصلات 0
لكنبالخروج اليومي يكتشف الفائدة والوظيفة والحركة والصوتوكل شيء بطريقة عملية 0
كما تلاحظون هو بيتسلق التوكتوك بنفسة وبيحب جدا ان يتنزهه فية لاني من صغرة كنت اصطحبة في التوكتوك ليتنزهة بالشارع ويحس بالمطبات ويري حركة الناس واصوات موتور السيارات يسمعها باذنة 0حتي محرك السيارة كنت اجلسة فوق الكبوت الامامي للسيارة الخاصة بابية واجعله يدورها ليحس باهتزازها
وحريصة علي قول بيب بيب واشغل مساحات السيارة له لينتبة لها
واعلق علي اي اشارة مرورية تقابلنا او اي سيارة امامنا في الليل واشاراتها تضيء
اعلق بالايشارة والكلمة انظر يا محمود السيارة بيب بيب بينور ازاي
وعندما تنصرف السيارة من امامنا نقول باي يا سيارة وكلما اقتربت اخري اقول تعالي تعالي محمود هنا انظر يا حودة السيارة قولها تعالي وهو يؤشر لها
والحمد لله محمود تعرف علي السيارات والان في كل خروجة يشاور للتوكتوك تعالي ويركبة بسرعه لا يريد ان ينزل منة

ليست هناك تعليقات: